اجتماع عربي ـ أوروبي في الأردن يدعم حل الدولتين

اجتماع عربي ـ أوروبي في الأردن يدعم حل الدولتين

مشاهدة

24/09/2020

دعم اجتماع عربي أوروبي عقد اليوم في العاصمة الأردنية عمّان لبحث عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، خيار حلّ الدولتين، في وقت تتجمّد فيه كافة المباحثات بين الطرفين.

وشارك في الاجتماع وزراء خارجية الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا وممثل الاتحاد، ويُعدّ الاجتماع الثالث من نوعه؛ إذ عُقد الأول في ميونخ في شهر شباط (فبراير) 2020، والثاني في تموز (يوليو) الماضي عبر آلية الاتصال المرئي.

وتوقفت مفاوضات السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني في العام 2014. وقد رفض الفلسطينيون مبادرات الإدارة الأمريكية لاستئنافها، واتهموها بالانحياز لإسرائيل، خصوصاً بعد اعتبار الإدارة الأمريكية القدس عاصمة للدولة العبرية.

 

عبّر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي عن قلقه من حالة الانسداد السياسي في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

وشدّد وزير الخارجية المصري سامح شكري على ضرورة تلبية حقوق الشعب الفلسطيني، عبر إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الفرنسي: إنّ "الاستقرار الإقليمي لا بدّ أن يمرّ من خلال حلّ النزاع الفلسطيني الإسرائيلي وإقامة دولتين"، بحسب ما أورده موقع "سكاي نيوز".

وأضاف الوزير الفرنسي: يجب تعليق قرار ضمّ أراضٍ فلسطينية جديدة في الضفة الغربية بشكل دائم، لافتاً إلى أنّ الاجتماع الرباعي يسعى لتقريب وجهات النظر وفتح قنوات اتصال بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، معرباً عن استعداد باريس للتعاون في إطلاق الحوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

إلى ذلك، عبّر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي عن قلقه من "حالة الانسداد السياسي في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية"، وقال: "لا سلام شاملاً وعادلاً إلّا بحلّ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حلّ الدولتين".

وفي الختام، أصدر المشاركون بياناً أكدوا فيه التزامهم بـ"دعم جميع الجهود التي تستهدف تحقيق سلام عادل ودائم وشامل.

وذكر البيان، بحسب ما أوردته صحيفة "الرأي" الأردنية، أنّ حلّ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حلّ الدولتين، يضمن تجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة على خطوط 4 حزيران لتعيش جنباً إلى جنب مع إسرائيل.

وشدّد المشاركون على أنّ بناء المستوطنات وتوسعتها ومصادرة الممتلكات الفلسطينية خرق للقانون الدولي يقوّض حلّ الدولتين.

الصفحة الرئيسية