إيران تغلق صحيفة.. ما علاقة كورونا؟

إيران تغلق صحيفة.. ما علاقة كورونا؟

مشاهدة

11/08/2020

تواصل السلطة الإيرانية التضييق على حرية الرأي والتعبير، وقمع أيّ أصوات مخالفة، وفي آخر إجراء لها قامت الحكومة الإيرانية بإغلاق جريدة نشرت معلومات مغايرة عن فيروس كورونا.

وكانت الجريدة قد نشرت، عبر حوار مع عضو سابق في فريق العمل الوطني لمكافحة فيروس كورونا في إيران، معلومات تفيد بتفشي فيروس كورونا بـ20 ضعفاً عن الأرقام الرسمية المعلنة، في وقت أشار المسؤول إلى خلافات بين الجهاز والحكومة حول الإعلان عن الأرقام الحقيقية للفيروس.

محمّد رضا سعدي، رئيس تحرير الصحيفة، قال إنّ مقابلة مع خبير الأوبئة محمد رضا محبوب فر تسبّبت في قرار بغلق "جهان صنعت"

وقال محمّد رضا سعدي رئيس تحرير الصحيفة: إنّ مقابلة مع خبير الأوبئة محمّد رضا محبوب فر، تسبّبت في قرار بغلق "جهان صنعت" أمس، بعدما قال محبوب فر: إنه لم يكن هناك تدفق شفاف للمعلومات، وإنّ الحكومة لم تقدّم سوى أرقام معدّلة، بسبب مخاوف من (تأثيرها) على الانتخابات وذكرى الثورة، بحسب ما أورده موقع دويتش فيلا.

واكتشفت السلطات الإيرانية فيروس كورونا في كانون الثاني (يناير)، بينما أعلنت  أوّل حالات إصابة وحالتي وفاة بالفيروس في 19 شباط (فبراير).

كما بيّن تحقيق أجرته "بي بي سي الفارسية"، نُشر بتاريخ 3 آب (أغسطس) 2020، أنّ عدد الوفيات الناجمة عن وباء كورونا في إيران هو 3 أضعاف ما تدّعيه الحكومة الإيرانية، إذ تظهر السجلات الحكومية الخاصة أنّ نحو 42 ألف شخص ماتوا بسبب أعراض "كوفيد-19" حتى 20 تموز (يوليو)، مقابل 14405 أبلغت عنهم وزارة الصحة رسمياً.

كما أنّ عدد الأشخاص، المعروف أنهم مصابون، هو أيضاً ضعف الأرقام الرسمية: 451,024 مقابل 278,827

وقد عانت إيران من ارتفاع حادٍّ ثانٍ في عدد الحالات، إذ تُعتبر واحدة من أكثر الدول تضرّراً بفيروس كورونا، بعد الصين التي خرج منها الوباء.

الصفحة الرئيسية