إخواني سوداني يمتلك ألف متجر وألف متر من "ضفة النيل"... ما القصة؟

إخواني سوداني يمتلك ألف متجر وألف متر من "ضفة النيل"... ما القصة؟

مشاهدة

24/01/2021

تفاجأ السودانيون بثروة ضخمة لأحد عناصر جماعة الإخوان المسلمين في السودان، تتمثل في 1000 متجر، و1000 متر طولي على ضفة النيل، قبالة برج الاتصالات، وهي أكثر مناطق العاصمة حيوية وجذباً للسياح.

وتعكس تلك الأملاك للقيادي الإخواني اليسع عثمان القاسم حجم الثروة التي كوّنتها عناصر الجماعة في السودان، بينما كان الأهالي يتضوّرون جوعاً، ويذكر أنّ الرئيس السوداني المعزول عمر البشير تتمّ محاكمته بتهم الفساد واستغلال النفوذ.

عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح: إنّ اليسع حصل على هذه المنطقة الاستثمارية عبر تخصيص فاسد من حكومة ولاية الخرطوم، مقابل أجر شهري زهيد يبلغ 50 ألف جنيه

وقال عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح خلال مؤتمر صحفي: إنّ اليسع حصل على هذه المنطقة الاستثمارية عبر تخصيص فاسد من حكومة ولاية الخرطوم، مقابل أجر شهري زهيد يبلغ 50 ألف جنيه، نحو 170 دولاراً، بحسب ما أورده موقع "أخبار السودان".

وأشار إلى أنّ اليسع، وهو قيادي شبابي في حزب المعزول عمر البشير، قام بعمل متاجر ومقاهٍ على الرصيف وداخل مياه النيل، ويحصل حتى على أجر اللوحات الإعلانية.

وقال صالح: إنّ اليسع كان يمتلك 1000 متجر في السوق العربي وسط الخرطوم، جرى تخصيصها له بشكل غير مشروع، وقامت حكومة المعزول عمر البشير بمصادرتها منه، ضمن حملة صورية لمكافحة الفساد في آخر أيام التنظيم بالحكم.

وأضاف: اكتشفنا أنه غير 1000 متجر، فإنه كان يسيطر على 1000 متر طولي في كورنيش النيل الأزرق، وقرّرنا نزعها منه لصالح حكومة السودان.

وتابع وجدي: إنّ الإخواني اليسع عثمان حصل على المساحة بصورة غير قانونية، إذ لم تُطرح في عطاء بحسب الأصول المتبعة للتعامل بشأن أراضي أو مشاريع المنشآت الحكومية.

وقد مُنحت له بصورة تمثل أوجه الفساد في العهد البائد، ممّا يشكّل مخالفة قانونية، تستوجب استرداد المساحة الممنوحة له لصالح ولاية الخرطوم.

الصفحة الرئيسية