إحباط مخطط إرهابي كان يستهدف أسواق أعياد الميلاد في النمسا.. تفاصيل

إحباط مخطط إرهابي كان يستهدف أسواق أعياد الميلاد في النمسا.. تفاصيل

مشاهدة

17/12/2019

قالت السلطات النمساوية إنّها أحبطت "مؤامرة" لارتكاب سلسلة من الهجمات الإرهابية، بينها تفجير إحدى أسواق عيد الميلاد في فيينا.

ووفق مصادر إعلامية، نقلت عنها وكالة الأنباء الألمانية، أمس؛ فإنّ ثلاثة رجال من الشيشان كانوا يعدون لهذه الهجمات، بينهم قائدهم البالغ من العمر 24 عاماً، وكان قد تأثر بـ "أيديولوجية تنظيم داعش الإرهابي، حيث خطط لـمؤامرة لاستهداف سوق عيد الميلاد أمام كاتدرائية القديس شتيفان وسط مدينة فيينا، بين عيدَي الميلاد ورأس السنة الجديدة".

وتشمل الأهداف المحتملة الأخرى، بحسب المصادر نفسها، سالزبورغ ومواقع في ألمانيا وفرنسا ولوكسمبورغ.

أفادت تقارير إعلامية؛ بأنّ قائد المجموعة القابع في السجن إثر محاولتين للوصول إلى سوريا والانضمام إلى الجهاديين، كان قادراً على البقاء على اتصال مع شركائه من خلال الهاتف المحمول، خلافاً لأنظمة السجن، وقد تضمنت "المؤامرة" خطة لمساعدة زعيم المجموعة على الهروب.

ثلاثة شيشانيين متأثرين بداعش كانوا يخططون لسلسلة اعتداءات إرهابية خلال فترة أعياد الميلاد في النمسا

وذكرت الشرطة النمساوية؛ أنّها اعتقلت اثنين من المشتبه بهم، الثلاثة، ويبلغان من العمر 25 و31 عاماً، نهاية الأسبوع الماضي، فيما يقبع الثالث في السجن أصلاً، وبحسب الشرطة؛ فإنّ الرجال الثلاثة من الشيشان.

من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ"، نقلاً عن محاميين لـ 2 من المشتبه بهم أنّه يشتبه في أنّ موكلَيهما كانا يخططان لعمليات إرهابية في ألمانيا أيضاً، بيد أنّ المحامي فلوريان كراينر أكد أنّ موكّله (البالغ من العمر 31 عاماً) "كان على اتصال مع أحد الموقوفين المشتبه بصلتهم بالإرهاب، إلا أنّه لم تكن لديه معلومات حول أية عملية يجري التخطيط لتنفيذها".

ويشار إلى أنّ النمسا نجت من الهجمات الإرهابية الكبرى التي ضربت دولاً أوروبية أخرى، وخصوصاً فرنسا وبريطانيا وبلجيكا وألمانيا، في الأعوام الأخيرة.

 

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية