إبراهيم منير مهدد بالاغتيال... ما القصة؟

إبراهيم منير مهدد بالاغتيال... ما القصة؟

مشاهدة

16/10/2021

رغم مزاعم الأمين العام للإخوان المسلمين إبراهيم منير، عبر وسائل الإعلام الإخوانية بأنّ وضع جماعته في موقف وحال أفضل بكثير من الأعوام الـ4 الماضية على مستوى القيادة والأفراد"، إلا أنه اتخذ إجراءات تؤكد استشعاره بخطر كبير يهدد حياته.

وبحسب مصادر نقلت عنها "سكاي نيوز" فإنّ القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان المصنفة في الكثير من الدول تنظيماً إرهابياً، اضطر لتعزيز الحراسة الشخصية عليه وعلى أسرته في منزله ومقر عمله بلندن، بعد أن تلقى مساء الأربعاء الماضي رسالة تهديد بالقتل من أحد العناصر الداخلية المحسوبة على جبهة خصمه القيادي الإخواني محمود حسين.

إبراهيم منير يضطر لتعزيز الحراسة الشخصية عليه وعلى أسرته في منزله ومقر عمله بلندن بعد أن تلقى رسالة تهديد

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أنه بالتزامن مع التصعيد المتسارع للأزمة داخل التنظيم، يستعد محمود حسين لإعلان نفسه قائماً بأعمال المرشد، بينما تحاول مجموعة محسوبة على جبهته التخلص من منير، وهددت باغتياله، إذا لم يعلن استقالته من منصبه ويكتفي بكونه الأمين العام للتنظيم الدولي.

ويرى الباحث المصري المختص بالإسلام السياسي عمرو فاروق أنّ ثقافة الاغتيالات ليست بعيدة عن جماعة الإخوان، وتاريخها مليء بالحوادث التي لجأت فيها الجبهات المتصارعة للقتل من أجل تصفية الخصوم، سواء على المستوى الداخلي أو الصراعات مع القوى السياسية والسلطات.

 

وقال فاروق: إنّ ثقافة الاغتيال والعمل المسلّح ليست بدعة جديدة على جماعة الإخوان، لكنها عرف راسخ ومتبع مع كل من يختلف أو يعارض توجهاتهم، منذ تأسيسها على يد حسن البنا في عشرينات القرن الماضي وحتى اللحظات الراهنة.

فاروق: ثقافة الاغتيالات ليست بعيدة عن جماعة الإخوان، وتاريخها مليء بالحوادث التي لجأت فيها الجبهات المتصارعة للقتل من أجل تصفية الخصوم

من جهته، كشف الإعلامي المصري أحمد موسى عن حدوث انقلاب داخل جماعة الإخوان الإرهابية خلال الساعات الماضية من أجل السلطة.

وأوضح موسى، خلال تقديم برنامجه "على مسؤوليتي" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أنّ الإخواني إبراهيم منير، الذي تولى قيادة الجماعة بعد  محمد بديع، كشف عن مخالفات وسرقات، موجهاً اتهاماته للجماعات الموجودة في تركيا.

وأضاف الإعلامي أنّ منير اتهم محمود حسين وجماعته بأنهم سرقوا أموال الجماعة، مشيراً إلى أنّ الثاني وجماعته قرروا عزل الأول، بعد إقراره بالسرقة.

وتابع الإعلامي أنّ الاخواني مدحت الحداد يدعم مجموعة محمود حسين ضد نائب المرشد إبراهيم منير.

أحمد موسى يعرض فيديو لطلعت فهمي يعلن خلاله الانقلاب على منير، ويؤكد أنّ الفيديو من الممكن أن يتسبب فى قتل الثاني في لندن

وعرض موسى مقطع فيديو طلعت فهمي يعلن خلاله الانقلاب على مرشد الإخوان إبراهيم منير وإلغاء مهامه كقائم بأعمال مرشد التنظيم.

وأضاف موسى أنّ هذا الفيديو من الممكن أن يتسبب في قتل إبراهيم منير في لندن.

الخلاف المحتدم بين جبهتي منير وحسين وصل ذروته بعد القرارات الأخيرة بتحويل الثاني ومجموعة من القيادات المحسوبين على تياره إلى التحقيق بتهم فساد مالي، بعد أن قرر منير عزلهم جميعاً من مناصبهم.

ويتأثر الخلاف بين قيادات تنظيم الإخوان الإرهابي بعدة عوامل؛ بعضها داخلي يرتبط بالصراع على المناصب وتقسيم المراكز القيادية والأموال، بالإضافة إلى عوامل الضغط الخارجي، والتضييق الأمني والسياسي والاقتصادي على نشاطها كما هو الوضع في تركيا وعدة دول أوروبية، حيث تخلت عن دعمها للتنظيم ولم تعد حواضن آمنة.

وتشهد الجماعة حالة من الغليان منذ إعلان القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان  إبراهيم منير رسمياً قرار حل المكتب الإداري لشؤون التنظيم بتركيا، وكذلك مجلس شورى القطر، في حزيران (يونيو) الماضي، وكذلك تأجيل الانتخابات الداخلية التي كان من المزمع إجراؤها خلال أسابيع لاختيار أعضاء مجلس الشورى العام، لمدة 6 أشهر.

الصفحة الرئيسية