كشف جرائم حزب الله في ألمانيا.. تقارير إعلامية واستخباراتية

كشف جرائم حزب الله في ألمانيا.. تقارير إعلامية واستخباراتية

مشاهدة

03/12/2019

كشف صحيفة " تاغيسبيغل" الألمانية الطريقة التي تتبعها ميليشيا حزب الله اللبناني في برلين لتجنيد الأعضاء، وجمع الأموال لشراء الأسلحة وتمويل الإرهاب.

وأوردت الصحيفة في تقرير تحت عنوان "كيف يعمل حزب الله سراً في ألمانيا"؛ أنّ ميليشيات الحزب تنتشر في جميع أنحاء ألمانيا، وتقوم بأنشطة غير مشروعة "تدرّ أموالاً وأرباحاً تستخدم فيما بعد لأغراض شراء الأسلحة وتمويل الهجمات المسلحة التي يشنها الحزب هنا وهناك".

تاغيسبيغل: أعضاء حزب الله يستخدمون ألمانيا في تهريب المخدرات وتجارة السيارات المسروقة وغسل الأموال

ووفق ما أورده تقرير "تاغيسبيغل"؛ يستخدم أعضاء حزب الله ألمانيا في تهريب المخدرات وتجارة السيارات المسروقة وغسل الأموال، مؤكدة وجود "وثائق تثبت تورط حزب الله بتجارة المخدرات بألمانيا".

وأضاف التقرير: "المسارات الرئيسة لحزب الله تنتقل حالياً من أمريكا الجنوبية إلى أفريقيا، ومنها إلى الاتحاد الأوروبي؛ حيث يتم تهريب الكوكايين إلى ألمانيا بشكل أساسي عبر موانئ روتردام وأنتويرب وهامبورغ".

وكانت مجلة "دير شبيغل" الألمانية قد كشفت، الخميس الماضي، وجود اتفاق داخل الحكومة الألمانية على حظر نشاطات ميليشيا حزب الله في ألمانيا، وأضافت المجلة؛ أنّ السلطات الألمانية قد تتخذ القرار بحظر نشاطات حزب الله قريباً، موضحةً أنّ قرار الحظر يعني أيضاً منع رفع أعلام الحزب في ألمانيا.

وداخل العاصمة برلين "تسمح السلطات لحزب الله أيضاً بنشر الدعاية في رويترستراس، وتجنيد أعضاء جدد، فضلاً عن جمع التبرعات، التي يتم تحويلها إلى بيروت في نهاية المطاف"، بحسب الصحيفة.

"دير شبيغل" تكشف وجود اتفاق داخل الحكومة الألمانية على حظر نشاطات ميليشيا حزب الله في ألمانيا

وكشفت وكالة الاستخبارات في برلين، في تقريرها لعام 2019؛ أنّ 250 من أعضاء حزب الله يعيشون في العاصمة الألمانية، وينشط ما مجموعه 1050 من أعضاء وأنصار حزب الله في جميع أنحاء ألمانيا.

ويشير تقرير وكالة الاستخبارات الألمانية لعام 2019، في هامبورغ، إلى أنّ هناك ما يقرب من 30 مسجداً ومركزاً ثقافياً في ألمانيا، لها صلات بحزب الله، ويجتمع فيها العملاء بانتظام و"هي جميعها قريبة من حزب الله أو أيديولوجيته".

 

الصفحة الرئيسية