تنظيم داعش يستهدف مرشّحي الانتخابات العراقية

420
عدد القراءات

2018-05-08

أعلن تنظيم داعش الإرهابي، أمس، مسؤوليته عن اغتيال المرشح للانتخابات البرلمانية العراقية، فاروق الجبوري، عن قائمة الوطنية، بزعامة إياد علاوي، في قرية اللزاكة جنوبي مدينة الموصل.

يعلن تنظيم داعش للمرة الأولى اغتيال أحد المرشحين للانتخابات العراقية

وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها التنظيم اغتيال أحد المرشحين للانتخابات العراقية، منذ بدء الحملة.

وأشارت مواقع محلية، إلى أنّ "القتيل كان يعدّ من أكثر المرشحين مقبولية وحظوظاً في الانتخابات البرلمانية في منطقته".
الجبوري، هو رابع مرشح يلقى مصرعه، بعد مقتل مرشَّحَين من كركوك، ومرشحة أخرى من الأنبار، فيما نجا أربعة آخرون في بغداد والبصرة وكركوك.

إلى ذلك، طالب زعيم ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، الإثنين، بضرورة إجراء تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات اغتيال المرشح فاروق زرزور، مشيراً إلى تقديمه معلومات إلى الأجهزة الأمنية عن محاولات استهدفت مرشحين آخرين وناشطين.

الفاروق الجبوري رابع مرشح يلقى مصرعه بعد مقتل مرشَّحَين من كركوك ومرشحة من الأنبار

وأكّد في بيان له، أنّ "الجريمة النكراء تأتي ضمن مسلسل ممنهج، وأنّ العملية الانتخابية والسياسية بوجود هذه الفوضى، وصلت إلى مستوى متدنٍ من الابتذال والحملات المشبوهة التي تقوم على الرياء والكذب، وصولاً إلى عمليات الاستهداف المتكررة".

ودعا علاوي القوات الأمنية، إلى تحمّل مسؤولياتها "في حماية أبناء شعبنا والتصدي بحزم لمحاولات عصابات الإرهاب والتطرف وإفشال مخططاتها الإجرامية".
يذكر أنّ تنظيم داعش، كان قد توعّد في تسجيل صوتي، في نيسان (أبريل) الماضي، باستهداف مراكز الاقتراع والناخبين خلال الانتخابات البرلمانية العراقية، المقررة في 12 أيار (مايو) الجاري.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: