هجوم إلكتروني يعزل أنظمة إيران المصرفية عن العالم... من يقف وراءه؟

هجوم إلكتروني يعزل أنظمة إيران المصرفية عن العالم... من يقف وراءه؟


04/07/2022

في هجوم هو الأحدث والأجرأ ضمن سلسلة اختراقات إلكترونية مؤخراً، تعرضت الأنظمة المصرفية الإيرانية لهجمات إلكترونية أجنبية من الخارج.

ونقل موقع "إيران إنترناشيونال" عن الوكالة الإيرانية الرسمية قولها: إنّ  هذه الهجمات دفعت المصارف الإيرانية إلى حظر وصول الإيرانيين في الخارج بشكل مؤقت إلى الخدمات المصرفية وأنظمة البنوك التي تتلقى معظم الاتصالات من خارج البلاد.

في هجوم هو الأحدث والأجرأ ضمن سلسلة اختراقات إلكترونية مؤخراً تعرضت الأنظمة المصرفية الإيرانية لهجمات إلكترونية أجنبية من الخارج

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم، غير أنّه يأتي غداة نشر مجموعة من الهاكرز التابعين لجماعة "مجاهدي خلق"، المناهضة للنظام الإيراني، مقطع فيديو لاختراق موقع منظمة الثقافة والعلاقات الإسلامية في إيران، واضعين صوراً وشعارات مناهضة لنظام الملالي الإيراني.

ونقل موقع "إيران إنترناشيونال" عن الهاكرز الذين يطلقون على أنفسهم اسم "انتفاضة حتى الإطاحة" تبنيهم المسؤولية عن الهجوم الإلكتروني ضد المؤسسة الإيرانية.

الهجمات دفعت المصارف الإيرانية إلى حظر وصول الإيرانيين في الخارج بشكل مؤقت إلى الخدمات المصرفية وأنظمة البنوك

وعلى مدار الأيام القليلة الماضية، تسارعت وتيرة الهجمات السيبرانية، فقد تعرضت شركة "فولاد خوزستان"، التابعة للحرس الثوري الإيراني، لهجوم إلكتروني في 27 حزيران (يونيو) الماضي، في هجمة تبنتها مجموعة قرصنة "العصفور المفترس"، وأدت إلى تعطل الإنتاج بثاني أكبر شركة للحديد الصلب في إيران.

وعادة ما تتهم إيران إسرائيل بالوقوف وراء الهجمات الإلكترونية، التي تتعرض لها المنشآت والبنية التحتية الإيرانية، ففي مطلع حزيران (يونيو) الماضي حمَّل رئيس بلدية محافظة طهران  مهدي جمران جهاز الموساد الإسرائيلي ومنظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة المسؤولية عن الهجوم السيبراني الأخير على الأنظمة الإلكترونية لبلدية طهران.



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية