موزمبيق: هجوم إرهابي يودي بحياة 52 قروياً.. تفاصيل

موزمبيق: هجوم إرهابي يودي بحياة 52 قروياً.. تفاصيل

مشاهدة

22/04/2020

قالت شرطة موزمبيق، في تصريح صحفي صدر أمس، إنّ إرهابيين قتلوا نحو 52 قروياً، بينهم أطفال، في إقليم مضطرب بأقصى شمال البلاد، في السابع من نيسان (أبريل) الجاري، وذلك بعد رفضهم الانضمام إلى صفوفهم.

وقال المتحدث باسم الشرطة أورلاندو مودوماني: "كان تجنيد الشبان وشيكاً لكنهم قاوموا، ما أثار ثائرة الخارجين عن القانون الذين قتلوا 52 دون تمييز"، بحسب ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

ووقعت عمليات القتل في قرية بمنطقة مويدومبي بإقليم "كابو ديلجادو"؛ حيث توجد مشروعات غاز بمليارات الدولارات تقودها شركات نفط كبرى مثل توتال.

شرطة موزمبيق: إرهابيون قتلوا نحو 52 قروياً بينهم أطفال بعد رفضهم الانضمام إلى صفوفهم

وكان قائد الشرطة الوطنية في البلاد برناردينو رفائيل قال اليوم، إنّ المسلحين لا يسيطرون على أي جزء من الإقليم المضطرب. وأدلى بهذه التصريحات بعد زيادة وتيرة الهجمات في الإقليم.

ويقول محللون أمنيون إنّ المسلحين احتلوا في بعض الأحيان أجزاء من بلدات أو قرى أو مبان حكومية ورفعوا فوقها رايات باللونين؛ الأبيض والأسود.

وتشهد القرى المعزولة في "كابو ديلجادو" منذ تشرين الأول (أكتوبر) 2017، هجمات إرهابية على المحافظة الغنية بالغاز الطبيعي وغالبية سكانها من المسلمين.

وقتل أكثر من 250 شخصاً في هذه الهجمات، وأجبر الآلاف على مغادرة منازلهم، رغم الحضور القوي للشرطة والجيش بالمنطقة الحدودية مع تنزانيا.

وتبنّى تنظيم داعش الإرهابي مؤخراً هجمات عدة في موزمبيق، لكن خبراء عديدين يشككون في مدى نفوذه في المنطقة.

الصفحة الرئيسية