من المسؤول عن تدهور صحة الأسير الفلسطيني منصور الشحاتيت؟.. ما علاقة حماس؟

من المسؤول عن تدهور صحة الأسير الفلسطيني منصور الشحاتيت؟.. ما علاقة حماس؟

مشاهدة

11/04/2021

كشف أسير فلسطيني محرّر المعاناة التي مرّ بها الأسير منصور الشحاتيت على يد تنظيم حماس داخل السجون الإسرائيلية، وأسباب تردي أوضاعه الصحية.

وقال الأسير الفلسطيني صلاح الدين أبو ربيع في تصريح للعربية: إنّ أعضاء من حركة حماس تعدوا في عام 2009 بالضرب على الأسير منصور الشحاتيت، بسبب احتجاجه على الأوضاع في قطاع غزة، ورفضوا بقاءه معهم، ما أدى إلى عزله واحتجازه في زنزانة انفرادية.

وأضاف أبو ربيع: إنّ القيادي في حركة حماس يحيى السنوار اتخذ قراراً بعزل ومقاطعة الأسير منصور الشحاتيت، بسبب خلاف تنظيمي بين الحركة والشحاتيت.

وتابع: "منصور تعرض لضرب مؤلم على رأسه من عناصر حماس تسبب في تدهور حالته الصحية وفقدانه الذاكرة، وخاصة بعدما أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على عزل الأسير الشحاتيت في السجن الانفرادي لفترات طويلة بعد اعتداء حماس عليه وإهمالها في تقديم العلاج له".

 

أعضاء من حركة حماس تعدوا بالضرب على الشحاتيت، ورفضوا بقاءه معهم، ما أدى إلى عزله واحتجازه في زنزانة انفرادية

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أفرجت عن الأسير منصور الشحاتيت من بلدة دورا جنوب مدينة الخليل بعد 17 عاماً من الاعتقال، وقد خرج الأسير بوضع نفسي صعب للغاية.

ويعاني الأسير المحرر الشحاتيت من أمراض نفسية وعصبية، فقد تعرض خلال اعتقاله للتعذيب الشديد والعزل الانفرادي لفترات طويلة، ما أدى إلى إصابته بحالة من فقدان الذاكرة منعته من التعرف على والدته وعدد كبير من ذويه وإخوانه، في مشهد أبكى جميع من كانوا في استقباله.

وقالت أم الأسير منصور الشحاتيت: "أصيب الشحاتيت بانهيار نفسي في أعوام عزله، ومع الإهمال الطبي الذي مارسته إدارة السجون بحقه، ساء وضعه، وبقي على حاله إلى أن نجحت وساطات خارجية عشائرية وفصائلية في إعادته بين الأسرى، ولكن بعد فوات الأوان".

واعتقل منصور عام 2003، وخضع لتحقيق إسرائيلي قاس، حكم عليه بعده بالسجن 17 عاماً بتهمة طعن إسرائيلي بمنطقة بئر السبع.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد استجاب لمناشدة علاج الأسير المحرر منصور الشحاتيت، ووجّه وزارة الصحة بتوفير العلاج اللازم له بشكل فوري.

الصفحة الرئيسية