منظمة الصحة العالمية تحذّر دول العالم

منظمة الصحة العالمية تحذّر دول العالم

مشاهدة

16/02/2020

كثّفت منظمة الصحة العالمية تحذيراتها لجميع دول العالم، مؤكدة أنّ عليها الاستعداد لوصول حالات مصابة بفيروس كورونا إليها.

وقال مدير عام المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس: إنّ تفشّي الفيروس ما يزال يشكل "حالة طوارئ" بالنسبة إلى الصين، وفق ما نقلت "بي بي سي".
وعبّر غيبريسوس، في كلمة أمام مؤتمر ميونيخ للأمن، أمس، عن اعتقاده بأنّه من المستحيل تحديد الأماكن التي سوف ينتقل إليها الفيروس.

وأشاد غيبريسوس بالتدابير التي اتخذتها الصين للتقليل من سرعة انتشار الفيروس، مبدياً في الوقت نفسه قلقه من زيادة عدد حالات الإصابة به.

وقالت لجنة الصحة الوطنية الصينية؛ "العدد الإجمالي للإصابات في الصين بلغ 66492 حالة بعد تأكيد إصابة 2641 شخصاً، الأول من أمس".

وأضافت: "الوفيات زادت بواقع 143 حالة ليصل عددها إلى 1523 شخصاً".

وغالبية حالات الوفيات الجديدة هي في إقليم هوبي، وسط الصين، خاصة ووهان، عاصمة الإقليم.

وأعلنت فرنسا، أمس، حدوث أول وفاة بسبب الفيروس في أوروبا، وقالت إنّها لسائحة صينية مسنّة.

وتلك رابع حالة وفاة خارج الصين، بعد إعلان ثلاث وفيات في القارة الآسيوية، في كلّ من هونغ كونغ والفلبين واليابان.

منظمة الصحة العالمية: على جميع دول العالم الاستعداد لوصول حالات مصابة بفيروس كورونا إليها

وأعلنت ماليزيا اكتشاف إصابة سائحة أمريكية، قدمت إليها من كمبوديا، حاملة الفيروس، وكانت السيدة ضمن ركاب سفينة سياحية رست في المياه الكمبودية الآن.

وتبلغ السيدة 83 عاماً، حسبما قالت وزارة الصحة الماليزية، التي أشارت إلى أنّ "السائحة استقلت طائرة من كمبوديا إلى ماليزيا، الأول من أمس".

وكانت السفينة السياحية "ذي ويستردام"، التابعة لشركة أمريكية هولندية، قد رست في ميناء سيهانوكفيل، في كمبوديا، الخميس الماضي، بعد أن رفضت عدة دول رسوها في أي من موانيها خوفاً من احتمال أن يكون أحد الركاب حاملاً للفيروس.

وتعتزم الولايات المتحدة إرسال طائرة لإجلاء رعاياها من على متن سفينة دايموند برنسيس، التي تخضع للحجر الصحي في اليابان، منذ الثالث من الشهر الحالي، بسبب انتشار الفيروس.

وأكّدت وزارة الصحة اليابانية وجود 67 حالة إصابة جديدة بالفيروس بين الركاب ليصبح مجموع الإصابات عليها 285 من أصل 3500 شخص.

ويعيش في ووهان الصينية، التي انتشر منها فيروس كورونا، نحو 11 مليون شخص، وبدأ تفشي الفيروس فيها، في شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي، ليصل إلى 24 دولة خارج الصين .

وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية قد قال؛ إنّ بعثة تقودها المنظمة إلى الصين ستبدأ عملها، في التحقيق في تفشي المرض اليوم، مع التركيز على كيفية انتشار الفيروس وشدّته.

وستبحث البعثة، التي تتكون من 12 عضواً دولياً و12 من نظرائهم الصينيين، في كيفية ومتى أصيب أكثر من 1700 عامل من الأطقم الطبية بالفيروس.

 

الصفحة الرئيسية