لهذا السبب خسرت ماليزيا استضافة بطولة للسباحة!

لهذا السبب خسرت ماليزيا استضافة بطولة للسباحة!

مشاهدة

29/01/2019

منعت اللجنة الدولية للألعاب البارالمبية، ماليزيا، من استضافة بطولة العالم للسباحة لعام 2019، بعد رفض كوالالمبور مشاركة رياضيين إسرائيليين. وقالت اللجنة إنها ستبحث عن مكان بديل لاستضافة البطولة، بحسب ما نشرت الـ "بي بي سي".

وكانت ماليزيا، التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع دولة الاحتلال الصهيوني، قد أعلنت أنها ستمنع الرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في البطولة، بسبب سوء معاملتهم للفلسطينيين.

اقرأ أيضاً: الرياضة بين التسييس والقرصنة!

وفي تصريح له قال رئيس وزراء ماليزيا، مهاتير محمد: "إذا كان ترامب يستطيع منع مواطني 5 دول مسلمة من دخول أمريكا، فلماذا لا أقوم بمنع دخول الإسرائيليين إلى ماليزيا".

ويجدر بالذكر أنّ البطولة التي كان من المقرر أن تستضيفها ماليزيا، تعد المرحلة السابقة لتأهل المتبارين لبطولة الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة التي تستضيفها اليابان عام 2020، كما أنه من المقرر أن يشارك نحو 600 سباح من 60 بلد في هذه البطولة.

أعلنت ماليزيا أنها ستمنع الرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في البطولة بسب سوء معاملتهم للفلسطينيين

وقال رئيس اللجنة، أندرو بارسونز، بعد اجتماع لمجلس إدارة اللجنة في لندن: "ينبغي أن تكون جميع البطولات العالمية مفتوحة أمام كل الرياضيين والدول المؤهلة للتنافس بأمان ودون أي نوع من التمييز ضدهم".

كما أضاف "عندما تستبعد دولة مضيفة رياضيين من دولة معينة لأسباب سياسية فلن يكون لدينا خيار في هذه الحالة سوى البحث عن مضيف جديد للبطولة".

 

الصفحة الرئيسية