مشعل يتحدث عن علاقة حماس مع الإخوان وإيران.. ماذا قال؟

مشعل يتحدث عن علاقة حماس مع الإخوان وإيران.. ماذا قال؟

مشاهدة

05/07/2021

قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الخارج: "نحن كنا وما زلنا ننتمي لجماعة الإخوان المسلمين فكرياً، ولكننا حركة فلسطينية إسلامية مستقلة، قضيتها مقاومة الاحتلال، وقرارها عند قيادتها، ولا تخضع لهذا التنظيم أو تلك الدولة، وقرارنا نأخذه انطلاقاً من مصلحة شعبنا الفلسطيني".

وأضاف في حوار مع قناة العربية: "حماس لا تحصر انتماءها إلى محور بعينه في المنطقة والإقليم، وإنما ننفتح على جميع الدول، فنحن حركة مقاومة نضالية نحتاج إلى دعم الجميع".

خالد مشعل: نحن كنا وما زلنا ننتمي لجماعة الإخوان المسلمين فكرياً، ولكننا حركة فلسطينية إسلامية مستقلة، قرارها عند قيادتها

وأضاف: "مشروعنا ليس مشروع حروب، بل مقاومة وتحرير، وطننا العظيم وقدسنا قلب الأمّة العربية والإسلامية"، مؤكداً أنّ "المقاومة بغزة حققت انتصاراً يرفع رأس الأمتين؛ العربية والإسلامية، وأنّ دعمها واجب الأمّة".

وأكد مشعل أنّ حركة حماس انفتحت على جميع الدول منذ انطلاقتها، وأقامت علاقات سياسية مع العديد من دول الأمتين؛ العربية والإسلامية، مؤكداً أنّ من يفتح لحركة حماس أبوابه، فإنها تشكره.

وحول دعم حركته، قال مشعل: "دعمنا كثيرون رسمياً وشعبياً، وإيران تدعمنا بالسلاح والتقنيات، ونشكرها ونشكر كل من يدعمنا، وشُكرنا لمن يدعمنا لا يعني أننا نتوافق معه في أجندته الإقليمية أو الدولية، ودعم الدول لنا لا يؤثر على استقلال قرارنا".

مشعل: دعم إيران لنا لا يعني أننا نتوافق معها في أجندتها الإقليمية أو الدولية، ودعمها لا يؤثر على استقلال قرارنا

 وفيما يتعلق بالحرب الأخيرة على قطاع غزة، أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الخارج أنّ الحروب تُفرض على المقاومة فرضاً، نتيجة سلوك الاحتلال العدواني، والاستيطاني، والاعتداء على القدس والمقدسات، وحصار غزة الذي يقتل العشرات يومياً.

ولفت إلى أنّ غزة أكدت في معركتها الأخيرة أنّ بوصلتها القدس، ومستعدة للتضحية دفاعاً عنها، وأثبتت أنّ القضية واحدة والشعب الفلسطيني واحد، وكشفت كذب مزاعم البعض في نية حماس إقامة دويلة تنفصل فيها عن أرضنا وشعبنا، على حد تعبيره.

وأشار إلى أنّ الشارع العربي والإسلامي والإنساني انخرط كلّه في الميدان دفاعاً عن القدس وغزة، وهذا مؤشر كيف أنّ العالم بدأ يتغير ويلتف أحراره دعماً للشعب الفلسطيني حين يصمد في وجه الاحتلال ويتمسك بحقوقه.

وأكد مشعل أنّ إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، يطوف الآن دول العالم العربي والإسلامي، ويُستقبل في العواصم المختلفة بدون انحياز لطرف على حساب آخر، داعياً كل دول العالم العربي والإسلامي لاستقبال قيادة الحركة.

وقال: "نتمنى أن تخرج سوريا من أزمتها، وتعود إلى الاستقرار، وأن تحقق شعوب الأمّة تطلعاتها، فقوة الأمّة هي لخيرنا جميعاً، وهي أحد أهم مقدمات الانتصار على العدو". 

وفيما يتعلق بصفقة تبادل الأسرى، أكد رئيس حركة حماس بالخارج أنّ إسرائيل تتهرب من دفع استحقاق صفقة التبادل، لافتاً إلى أنّ المقاومة مصرة على الإفراج عن الأسرى، وأنها تعرف طريقها في الإفراج عنهم، كما فعلت من قبل في صفقة (وفاء الأحرار).

الصفحة الرئيسية