مشروع قرار أوروبي يدين تركيا ويمهد لعقوبات... ما القصة؟

مشروع قرار أوروبي يدين تركيا ويمهد لعقوبات... ما القصة؟

مشاهدة

26/11/2020

صوّت البرلمان الأوروبي اليوم بالأغلبية الساحقة على مشروع قرار إدانة تركيا وفرض عقوبات عليها، داعياً إلى اتخاذ موقف موحد ضدها، ردّاً على تصرفاتها الفردية وغير الشرعية التي وُصفت بالمستفزة.

ودخلت تركيا في تصادمات مع دول أوروبية عدة، في مقدمتها اليونان التي تصاعدت التوترات بينها وبين تركيا في الشهور الماضية على ملف شرق المتوسط، بالإضافة إلى فرنسا التي ساندت اليونان في مواجهة التصعيد التركي، وتصّدت للتدخل التركي السافر في ليبيا، وقد عُدّ دخول ألمانيا على خط الصدام مع تركيا مؤخراً التحوّل الأبرز، بعدما كانت تلعب دور الوسيط بين دول الاتحاد وتركيا.

يُعرض مشروع الإدانة على القمة الأوروبية في كانون الأول المقبل، داعياً إلى اتخاذ أشد العقوبات دون تأخير ضد تركيا

في غضون ذلك، يُعرض مشروع الإدانة على القمة الأوروبية في كانون الأول (ديسمبر) المقبل، داعياً إلى اتخاذ أشدّ العقوبات دون تأخير ضد تركيا، بسبب محاولاتها فرض أمر واقع في قبرص ومياهها الإقليمية، فضلاً عن تصرفاتها في شرق المتوسط وخلافها مع اليونان، إضافة إلى خلافها مع ألمانيا وفرنسا، بحسب ما أورده موقع "ميديا مونيتور".

ودان مشروع القرار إعادة فتح جزء من منطقة فاروشا من قبل القبارصة الأتراك، محذراً من أنّ خلق واقع جديد في الميدان ينسف الثقة، ويهدد آفاق الحل الشامل لمشكلة قبرص.

وكانت تركيا قد حاولت قبل اجتماع النواب الأوروبيين تليين الموقف، عبر تأكيد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أنّ بلاده جزء لا يتجزأ من أوروبا، ليردّ عليه وزير خارجية فرنسا قبل يومين بالقول: العبرة في الأفعال، وليس في الأقوال.

ورغم الدعوات والتهديدات الأوروبية، واصلت تركيا تحركاتها في شرق المتوسط، وأعلنت الثلاثاء الماضي أنها تحتفظ بحقها في القيام بتدريبات عسكرية في مناطق واسعة في بحر إيجة، متهمّة أثينا بانتهاك وضع بعض الجزر اليونانية المنزوعة السلاح.

الصفحة الرئيسية