مدعي نبوة جديد في مراكش... ما القصة؟ (فيديو)

مدعي نبوة جديد في مراكش... ما القصة؟ (فيديو)

مشاهدة

21/05/2022

أوقفت الأجهزة الأمنية المغربية أمس بسيدي يوسف بن علي بمراكش شخصاً خمسينياً يدّعي النبوّة. 

وأظهر مقطع فيديو نشره موقع "كش 24" المغربي مدّعي النبوّة في مسجد الجبيلات، وهو يؤكد أنّه آخر المرسلين من الله إلى البشرية، بعد النبي محمد، عليه الصلاة والسلام، وأنّ لديه البراهين على ذلك، موصياً في الوقت ذاته باتباع ولي الأمر استجابة لما جاء في القرآن الكريم، وناطقاً بعبارات يبدو من خلالها أنّه يعاني اضطراباً نفسياً، ويحتاج لطبيب متخصص.

مدّعي النبوّة من مواليد عام 1965، ينحدر من منطقة قلعة السراغنة شمال مراكش، أكد أنّه مرسل من الله بعد النبي محمد. 

وتزامن حضور مدّعي النبوّة إلى المسجد مع تواجد أحد القادة الأمنيين، الذي حاول ثنيه عن التشويش على المصلين في صلاة الجمعة، قبل أن يوجّه الأجهزة الأمنية في المنطقة بالقبض عليه وتسليمه للسلطات المعنية بتهمة ادعاء النبوّة، والاحتفاظ به رهن الاعتقال تحت إشراف النيابة العامة.

هذا، وأشارت مواقع محلية إلى أنّ المدّعي من مواليد عام 1965، وهو منحدر من ضواحي قلعة السراغنة، شمال مراكش.

وكان مدّعي نبوّة آخر قد أثار في مدينة البيضاء المغربية جدلاً واسعاً، بعد نشر فيديوهات مسيئة للأجهزة الأمنية بذريعة مداهمة منزله، وتبيّن بعد القبض عليه أنّه يعاني من أمراض عقلية، وأنّ عائلته قدّمت بلاغاً للسلطات للقبض عليه، حتى لا يؤذي نفسه أو الآخرين.

الصفحة الرئيسية