قتلى وجرحى من الجيش التركي في العراق.. تفاصيل

قتلى وجرحى من الجيش التركي في العراق.. تفاصيل

مشاهدة

07/09/2020

قُتل عدد من الجنود الأتراك أمس خلال هجوم لحزب العمال الكردستاني في محيط قاعدة عسكرية تركية، ببلدة معترم في محيط مدينة أريحا جنوبي إدلب.

وأصيب جنديان تركيان بجروح في إطلاق نار نفذه مسلحون مجهولون في محيط القاعدة العسكرية، وفق ما أوردت قناة العربية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إنّ "مسلحين كانوا يستقلون سيارة من نوع سانتفيه  أطلقوا النار على عدد من الجنود الأتراك، ما أدّى إلى إصابة اثنين، جراح أحدهما خطيرة". 

 

قتل عدد من الجنود الأتراك وأصيب آخرون خلال هجوم لحزب العمال الكردستاني في محيط قاعدة عسكرية تركية ببلدة معترم

وتشهد هذه المنطقة عمليات مسلحة ضد الجنود الأتراك، إذ أكد المرصد أنه في 29 آب (أغسطس) تمّ تفجير آلية مفخخة وشُنّ هجوم مسلح استهدف نقطة تركية في قرية سلة الزهور غربي إدلب.

وقد وثق المرصد السوري مقتل مواطن من أبناء قرية تل حمكي في ريف إدلب الغربي "برصاص طائش"، بالإضافة إلى إصابة عدد من عناصر ما يُعرف بـ"فيلق الشام" المكلفين بحراسة النقطة التركية أثناء الهجوم.

وذكر المرصد أنّ مجموعة تُطلق على نفسها "كتائب خطّاب الشيشاني"، التي لم تُعرف تبعيتها، تبنّت الاستهدافات المتكررة للدوريات الروسية - التركية الشهر الماضي.

وتشنّ تركيا هجمات منتظمة ضدّ حزب العمال الكردستاني في العراق منذ أكثر من شهرين. وتقول إنّ الحكومة العراقية وإدارة إقليم كردستان العراق لم تتخذا أيّ إجراء لمكافحة المسلحين من عناصر الحزب.

وقد تسببت العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا شمال العراق في مواجهات مع حزب العمال الكردستاني منذ أواسط حزيران (يونيو) الماضي بأضرار كبيرة من الناحيتين المادية والبشرية.

وقد أثار التوغل الأخير في الأراضي العراقية إدانة من قبل بغداد التي استدعت سفير تركيا لديها مرّتين منذ بدء الحملة العسكرية التركية.

وأنشأت تركيا عشرات النقاط العسكرية في مناطق عملياتها شمال العراق، لكنّ بغداد اعترضت على العملية العسكرية، وطالبت بسحب قواتها من الأراضي العراقية.

الصفحة الرئيسية