قانون قيصر 2... ما الجديد فيه؟

قانون قيصر 2... ما الجديد فيه؟

مشاهدة

18/02/2021

قال متحدث باسم الخارجية الأمريكية: إنّ إدارة بايدن لن تتهاون في تطبيق قانون قيصر، وإنّ فريق عمل القانون يسعى لتوسعة رقعته وإضافة بنود جديدة عليه، لتضييق الخناق على النظام ورئيسه بشار الأسد.

ويعمل فريق العمل على قانون قيصر 2 لتقديمه إلى الكونغرس الأمريكي قريباً، ويتضمّن بنوداً جديدة مرتبطة بتضييق طرق النظام لدفع رواتب عناصر الجيش السوري وتأمين السلاح له، وذلك لوقف عملياته العسكرية ضد المدنيين، وفق ما أوردت العربية.

 

قيصر2  يتضمّن بنوداً جديدة مرتبطة بتضييق طرق النظام لدفع رواتب عناصر الجيش السوري وتأمين السلاح له

ويهدف أيضاً قانون قيصر 2 وفق المعلومات إلى شدّ حبل المشنقة أكثر حول عنق النظام السوري، وكلّ من يُقدّم له الدعم المادي والعسكري، لكي يتوقف عن ارتكاب المجازر بحقّ المدنيين السوريين.

إلى ذلك، سيكون القانون المعدل أكثر تشدداً وقساوةً على النظام وحلفائه، سواء أكانوا أفراداً أم كيانات، وكلّ من يتواصل معه.

وبالتوازي مع العمل القانوني، يستعدّ "فريق عمل قيصر" للاحتفال بالذكرى العاشرة لانطلاق الثورة السورية.

ويُنظّم للمناسبة لقاءين: الأوّل في 11 آذار (مارس) المقبل، وهو عبارة عن طاولة مستديرة لمناقشة السياسية العامة لسوريا، يشارك فيها مسؤولون ودبلوماسيون، من بينهم فريد هوف، المبعوث الخاص إلى سوريا في عهد الرئيس بارك أوباما، ومديرة متحف المحرقة في واشنطن، إضافةً الى شخصيات أخرى من الائتلاف الوطني السوري.

القانون المعدل سيكون أكثر تشدداً وقساوةً على النظام وحلفائه، سواء أكانوا أفراداً أم كيانات، وكلّ من يتواصل معه

وسيصدر في ختامها توصيات بشأن سوريا ستُرفع إلى الإدارة الأمريكية الجديدة والكونغرس.

أمّا اللقاء الثاني، فسوف يكون في 15 آذار (مارس)، ويُشارك فيه مسؤولون من إدارة بايدن، من بينهم مستشار الأمن القومي جيك ساليفان، وسيُركّز على عمل فريق "قيصر".

وفي السياق، نقل معاذ مصطفى المدير التنفيذي "لفريق عمل الطوارئ السورية"، وهي مؤسسة مرخصة في الولايات المتحدة الأمريكية، وجزء من فريق عمل "قيصر"، نقل عن مسؤولين في إدارة الرئيس جو بايدن، منهم مستشار الأمن القومي جيك ساليفان ووزير الخارجية أنطوني بلينكن، تأكيدهم أنّ سياسة الولايات المتحدة تجاه سوريا ستكون مختلفة عن سياسة إدارة الرئيس باراك أوباما التي كان لها اليد الطولى في ما وصلت إليه الأوضاع في سوريا".

وقال: "إنهم يشعرون بالعار لعدم اتّخاذ إدارة أوباما في وقتها الخطوات اللازمة لوقف حمّام الدم في سوريا، من هنا كلنا أمل بأن تُصحّح الإدارة الجديدة سياسة سلفها الديمقراطي".

وتمكّن السوريون بعد مضي أكثر من 9 أعوام على بدء الحرب من الحصول على دعم الولايات المتحدة لمساعدتهم على محاكمة مجرمي الحرب الذين ارتكبوا المجازر والفظاعات بحق المدنيين، وصدر ما بات يُعرف "بقانون قيصر" الأمريكي، نسبة إلى مصوّر كان يعمل في الشرطة العسكرية السورية، قام بتوثيق صور ما لا يقل عن 56 ألف ضحية.

الصفحة الرئيسية