في كتابه "أرض الميعاد"... بماذا وصف أوباما محمد بن زايد؟

في كتابه "أرض الميعاد"... بماذا وصف أوباما محمد بن زايد؟

مشاهدة

21/11/2020

وصف الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأنه "ربما يكون أذكى زعيم في الخليج"، وذلك بحسب مذكرات أوباما التي نشرت بعنوان "أرض الميعاد".

وتطرّق أوباما في كتابه إلى الأوضاع في الدول العربية خلال فترة ما أطلق عليه "الربيع العربي"، حيث أشار إلى أنه حاول الموازنة ما بين "المصالح المتعارضة" لبلاده، وهو ما بدا تناقضاً في بعض الأحيان، وفق ما أوردت صحيفة "الخليج".

باراك أوباما يصف الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بأنه ربما يكون أذكى زعيم في الخليج

وعرض الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في كتابه "أرض الميعاد"، مواقف الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حين مارست الإدارة الأمريكية إبّان ما يُسمى "الربيع العربي" ضغوطاً على الرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك للتنحي، ومن الاحتجاجات المشبوهة في البحرين، دون اعتبار لتأثيرات ذلك على استقرار المنطقة.

ويتحدث أوباما في كتابه كيف حذّره الشيخ محمد بن زايد آل نهيان من خطر الإخوان المسلمين وتداعيات الضغط على مبارك.

ويضيف أوباما: "تذكرت محادثة أجريتها مع محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، مباشرة بعد أن طالبت مبارك بالتنحي، شاب، محنك، وربما أذكى زعيم في الخليج، لم يُنمق الكلمات في وصف كيفية تلقي الأخبار في المنطقة".

وتابع أوباما بالقول: أخبرني محمد بن زايد أنّ التصريحات الأمريكية عن مصر تخضع لمراقبة عن كثب في الخليج، بقلق متزايد.

أوباما يتحدث في كتابه كيف حذّره الشيخ محمد بن زايد آل نهيان من خطر الإخوان المسلمين

وقال أوباما: أخبرته أنني أتمنى العمل معه ومع آخرين لتجنب الاضطرار إلى الاختيار بين جماعة الإخوان المسلمين والاشتباكات العنيفة المحتملة بين الحكومات وشعوبها.

ونسب أوباما إلى الشيخ محمد بن زايد قوله: إنّ الرسالة العلنية لا تؤثر في مبارك، كما ترى، لكنها تؤثر في المنطقة.

 وأضاف الرئيس الأمريكي السابق: إنّ الشيخ محمد بن زايد حذّر من أنه إذا سقطت مصر وتولى الإخوان زمام الأمور، فقد يسقط 8 من القادة العرب، وتابع: ولهذا انتقد بياني، إذ قال إنه يظهر أنّ الولايات المتحدة ليست شريكاً يمكننا الاعتماد عليه على المدى الطويل. كان صوته هادئاً وأدركت أنه لم يكن طلباً للمساعدة بقدر ما كان تحذيراً.

وأشار أوباما إلى الاحتجاجات التي خرجت في البحرين عام 2011، وقال: تماماً كما توقع محمد بن زايد، خرجت "مظاهرات" في العاصمة المنامة. ومع تفاقم الوضع، اتخذ الملك حمد خطوة غير مسبوقة بدعوة فرق مسلحة من الجيشين السعودي والإماراتي للمساعدة.

الصفحة الرئيسية