فتح المنفذ الحدودي "عرعر" بين العراق والسعودية.. وهذه دلالاته

فتح المنفذ الحدودي "عرعر" بين العراق والسعودية.. وهذه دلالاته

مشاهدة

18/11/2020

أعلنت هيئة المنافذ الحدودية في العراق افتتاح منفذ عرعر الحدودي مع السعودية بشكل رسمي أمام التبادل التجاري بين البلدين، في خطوة تعزز التعاون بين البلدين، في وقت تبدي فيه بغداد تحت قيادة الكاظمي انفتاحاً على دول الخليج.

وكان وفد سعودي قد زار بغداد الأسبوع الماضي، وذلك تمهيداً للاجتماع المرتقب بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والكاظمي، بحسب وكالة الأنباء السعودية، دون الإفصاح عن موعد اللقاء.

وقد اختار الكاظمي أن يستهل زياراته الخارجية الأولى إلى السعودية في حزيران (يونيو) الماضي، ولكن تأجل ذلك إثر مرض العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ودخوله المستشفى.

ويعكس افتتاح المنفذ الذي أغلق في العام 1991، عقب اجتياح العراق للكويت، بدء مرحلة جديدة من الشراكة بين البلدين.

قالت وكالة الأنباء العراقية إنّ جميع الاستعدادات أصبحت مكتملة بافتتاح منفذ عرعر الحدودي للأغراض التجارية ومرور المسافرين

في غضون ذلك، جرت مراسم افتتاح المنفذ الحدودي بحضور وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي ونائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير الشمري واللواء عمر عدنان الوائلي رئيس هيئة المنافذ الحدودية ومحافظي الأنبار وكربلاء وقائدي شرطة الأنبار والحدود، بحسب ما أورده موقع سكاي نيوز.

ومثل الجانب السعودي السفير السعودي في العراق وعدد من المسؤولين الحكوميين.

وقالت وكالة الأنباء العراقية: إنّ جميع الاستعدادات أصبحت مكتملة بافتتاح منفذ عرعر الحدودي للأغراض التجارية ومرور المسافرين. ومنفذ عرعر هو المعبر الحدودي الذي يربط السعودية بالعراق، ويقع في محافظة جديدة عرعر، على بعد 50 كيلومتراً شمال مدينة عرعر، و15 كيلومتراً عن مدينة النخيب العراقية.

ومن جانبه، قال رئيس هيئة المنافذ الحدودية في السعودية عمر الوائلي: إنّ افتتاح منفذ عرعر من الخطوات المهمة لعمل المنافذ الحدودية، لأنه بوابة رئيسية لدول الخليج على العراق.

وقال نائب قائد العمليات المشتركة العراقية الفريق الركن عبد الأمير الشمري، في مقابلة له مع وكالة الأنباء العراقية (واع): إنّ قيادة العمليات المشتركة أنجزت إجراءات تأمين الطريق باتجاه منفذ عرعر مع السعودية، وإنّ الطريق من منفذ عرعر إلى منطقة النخيب، ومن ثمّة باتجاه محافظة الأنبار أو باتجاه كربلاء المقدسة، مؤمّن بالكامل بنسبة 100%.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن عبد العزيز الشمري، السفير السعودي لدى بغداد، قوله: إنّ افتتاح منفذ عرعر من شأنه أن يساهم في زيادة التبادل التجاري بين البلدين، ويزيد من الاستثمارات النوعية من الجانبين.

ولفت إلى أنّ جميع الإجراءات الموجودة في عملية التبادل التجاري في المنفذ مؤمنة بشكل كامل حالياً، ولا توجد أي مشكلة بخصوص التعاون مع السعودية بخصوص فتح المنفذ، وأنّ مسؤولية حماية منفذ عرعر تقع على عاتق قوة من الجيش العراقي، إضافة إلى الجهات التي تعمل بها الجهات الأمنية والجهات الرقابية.

 

الصفحة الرئيسية