عودة الانفجارات إلى العراق بعد مغادرة البابا.. تفاصيل

عودة الانفجارات إلى العراق بعد مغادرة البابا.. تفاصيل

مشاهدة

09/03/2021

أصيب 8 أشخاص، مساء أمس، إثر انفجار قرب جسر الأئمة شمال العاصمة العراقية بغداد، وذلك عشية انتهاء زيارة بابا الفاتيكان البابا فرنسيس إلى العراق التي استمرت 4 أيام، والتي مثلت تحدياً واختباراً صعباً لقوات الأمن العراقي.

وقال مصدر أمني: إنّ انفجاراً ناجماً عن قنبلة يدوية قرب جسر الأئمة بالأعظمية استهدف زوار الإمام موسى الكاظم، وأدى إلى إصابة 8 أشخاص، أغلبهم من النساء، بحسب ما أورده موقع "العين".

وأضاف المصدر الأمني: إنّ القوات تمكّنت من إلقاء القبض على الشخص الذي وضع القنبلة اليدوية في مكبّ نفايات قرب جسر الأئمة شمال بغداد.

ومن جانبه، أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول عودة الأوضاع إلى طبيعتها في منطقة الجسر، واستمرار حركة الزيارة، مطالباً بعدم الانجرار وراء الشائعات.

القوات تمكنت من إلقاء القبض على الشخص الذي وضع القنبلة اليدوية في مكب نفايات قرب جسر الأئمة شمال بغداد

وقال رسول في تصريح صحفي: "إنّ حركة الزائرين المتوجهين إلى الكاظمية لأداء زيارة ذكرى استشهاد الإمام موسى الكاظم مستمرة بانسيابية عالية".

وأضاف رسول: إنّ "الوضع تحت السيطرة، وقوات خاصة تقوم بعمليات البحث والتفتيش ضمن منطقة الحادث".

وقد كشفت مصادر حكومية مقرّبة وصول رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى مدينة الأعظمية بعد استهداف الزائرين عند جسر الأئمة.

وفي وقت سابق، اعتقلت السلطات العراقية 8 عناصر من تنظيم "داعش" في عمليات متفرقة في محافظتي الأنبار ونينوى غرب وشمال البلاد.

وقال قائد عمليات الأنبار ناصر الغنام في تدوينة على تويتر: "قيادة العمليات بالمحافظة أدت واجباً أمنياً بالتنسيق مع وحدة مكافحة الإرهاب، ونفذت عمليات ضدّ داعش".

وأضاف الغنام: "إنّ العمليات أسفرت عن اعتقال 5 عناصر من تنظيم داعش، اشتركوا في عمليات إرهابية ضد المواطنين الأبرياء"، وتابع: "ستبقى الأنبار آمنة بجهود رجالها الأبطال من الجيش والقوات الأمنية".

وأعلنت مديرية شرطة نينوى اليوم القبض على 3 عناصر من التنظيم الإرهابي في الجانب الأيسر لمدينة الموصل، التي شهدت أول من أمس زيارة تاريخية للبابا فرنسيس.

 

الصفحة الرئيسية