صوت الثقافة في المملكة المتحدة.. إطلاق المنتدى العربي البريطاني

صوت الثقافة في المملكة المتحدة.. إطلاق المنتدى العربي البريطاني

مشاهدة

02/01/2022

من المقرر أن يشهد العام الجديد 2022، الانطلاق الرسمي لأعمال "المنتدى الثقافي العربي في المملكة المتحدة"، والذي تشمل انشغالاته حقول الإبداع الأدبي والفنّي إضافة إلى الفكر والإعلام والترجمة، ضمن معايير عالية في نوعية الفعاليات، ومدى تأثيرها الإيجابي في الساحتين الثقافيتين؛ العربيّة والبريطانية.

والمنتدى الثقافي العربي، هو مؤسسة ثقافية بريطانية غير حكومية وغير ربحية تمّ تأسيسها مؤخراً من قبل الأديبين؛ العراقي د. عامر الصفّار، والأردني يحيى القيسي.

وتندرج تحت قائمة أهداف هذا المنتدى إقامة الأمسيات الأدبية والفنية، وتنظيم المؤتمرات المتخصّصة، والمعارض الفنيّة، وحتى العروض السينمائية أو المسرحية حسب الأولويات المتاحة.

أصدر الصفار في مجال الإبداع الأدبي عدداً من المجموعات القصصية

وأهم ما يميز هذا المنتدى، قيامه على أسس ثقافية تطوعيّة بحتة بعيداً عن أمراض الساحة العربية المريرة مثل الإقليمية، والطائفية، والشلليّة، والحزبية، إضافة إلى الخلافات السياسية المتواصلة، والتي ساهمت في تشظية المشهد الثقافي العربي وشرذمته، وبالتالي عدم تقديره من قبل المؤسسات الثقافية الدولية.

ولم يأتِ هذا المنتدى من فراغ، بل هو مواصلة لجهود منتدى الثقافة العربية الذي كان يشرف عليه د. الصفار في ويلز منذ أعوام، لكنه أصبح الآن مؤسسة خاصّة مسجلة رسمياً في بريطانيا، وتعمل بطريقة أحترافية ضامة خبرات الأديبين، الصفار والقيسي، للوصول إلى أكبر قطاع من المتابعين والمهتمين بالعمل الثقافي في الوطن العربي والعالم.

يأمل القائمون على هذا المنتدى أن يكون صوت الثقافة العربية في المملكة المتحدة التي تشمل إنجلترا، وويلز، واسكتلندا، وإيرلندا الشمالية

ويأمل القائمون على هذا المنتدى أن يكون صوت الثقافة العربية في المملكة المتحدة التي تشمل إنجلترا، وويلز، واسكتلندا، وإيرلندا الشمالية، وفي الوقت نفسه المنبر الذي من المتوقع أن يعطي الفرصة أيضاً للتعريف بأدباء هذه المنطقة الحيوية من العالم، وفنانيها، وربطهم مع العالم العربي من خلال الأمسيات، والترجمات، والنشر، وغير ذلك.

وسوف يقبل المنتدى العضوية المؤازرة له من نخبة من الأدباء والمثقفين العرب والأجانب، إضافة إلى إقامة الشراكات الفاعلة مع عدد من المؤسسات العربية والدولية إثراء للعمل الثقافي وتعميقه.

اقرأ أيضاً: هل تتحول السعودية إلى مركز للثقافة والسينما في المنطقة؟

ويشتهر الأديب الطبيب د. عامر الصفّار الذي يرأس المنتدى، بكونه كاتباً للقصة والمقالة، كما أنه يشغل منصب رئيس تحرير موقع أقلام الثقافي إضافة إلى عمله كطبيب استشاري معروف، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في الطب من جامعة ويلز.

يشغل الأديب الأردني يحيى القيسي الأمين العام للمنتدى

وأصدر الصفار في مجال الإبداع الأدبي عدداً من المجموعات القصصية منها؛ "حفلة تنكرية" عام 2012، و"رقصة التنين" عام 2012، "“قارع الطبول" عام 2013، و"صخب الروح" عام 2016.

يشتهر الأديب الطبيب د. عامر الصفّار الذي يرأس المنتدى، كونه كاتباً للقصة والمقالة، كما أنه يشغل منصب رئيس تحرير موقع أقلام الثقافي إضافة إلى عمله كطبيب استشاري معروف

وفي مجال التأليف والبحث، أصدر عام 2017، كتاب "اكتشافات طبية غيرت مجرى التاريخ"، كما أصدر عام 2019، كتاب "عبقري الجراحة في العراق– سيرة الأستاذ الدكتور زھیر البحراني"، وكما أصدر في العام نفسه "شخصیات في حیاتي"، والجلطة الدماغية..التشخيص والعلاج".

 وقد نشر مئات المقالات الطبية والأدبية في المواقع الثقافية العربية، وألقى العديد من المحاضرات في الثقافة والعلوم إضافة إلى الاستضافة المباشرة لعدد من الأدباء العرب في كارديف ضمن نشاطات ثقافية.

اقرأ أيضاً: الموت يغيب آخر جيل الرواد في ليبيا.. ماذا تعرف عن علي المصراتي؟‎‎

أما الأديب الأردني يحيى القيسي، والذي يشغل منصب الأمين العام للمنتدى، فهو روائي وباحث، يعمل حالياً مديراً للدراسات والنشر في مؤسسة أونيكس البريطانية للتواصل الفكري، وقد درس اللغة الإنجليزية في مرحلة البكالوريوس في جامعة فيلادلفيا ثم تابع دراساته العليا في الترجمة في الجامعة الأردنية. 

عمل القيسي في وزارة الثقافة الأردنية خلال الفترة من 1996-2006، بمنصب مدير تحرير لعدد من المجلات ومديراً للدراسات والنشر، ومديراً للتبادل الثقافي إضافة إلى عضويته في العديد من اللجان مثل التخطيط والنشر وغيرها.

المنتدى الثقافي العربي، هو مؤسسة ثقافية بريطانية غير حكومية وغير ربحية

كما وعمل القيسي في الصحافة التونسية والخليجية والأردنية مراسلاً ومحرراً منذ العام 1990 وحتى العام 2009 كما قام بالكتابة والإعداد لنحو 25 فيلماً توثيقياً للتلفزيون الأردني، كما أنجز مئات الحوارات الصحفية مع عدد من أبرز الأدباء والكتاب العرب.

الأديب الأردني يحيى القيسي والذي يشغل منصب الأمين العام للمنتدى فهو روائي وباحث، يعمل حالياً مديراً للدراسات والنشر في مؤسسة أونيكس البريطانية للتواصل الفكري

عمل القيسي أيضاً في هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام مديراً للشؤون الثقافية ونائباً للمدير العام 2013-2016  وأشرف على العديد من المؤتمرات الإعلامية المتخصصة والمهرجانات الفنية الدولية والملتقيات والمعارض.

أصدر في مجال الرواية، "حيوات سحيقة، عام 2020، و"بعد الحياة بخطوة" عام 2017، و"الفردوس المحرّم" عام 2015، و"أبناء السماء"عام 2010، و"باب الحيرة" عام 2006.

وفي مجال القصة القصيرة أصدر "رغبات مشروخة" عام 1996، و"الولوج في الزمن الماء" عام 1990، أما في المجال الثقافي والبحثي، فقد أصدر "ابن عربي في الفتح المكي" عام 2019، و"حمّى الكتابة – حوارات في الفكر والإبداع" عام 2004، و"المسرح في العالم – تحرير ومراجعة ترجمة" عام 2012.

الصفحة الرئيسية