سعد الحريري يستقيل ويتهم إيران وذراعها حزب الله بتدمير المنطقة

سعد الحريري يستقيل ويتهم إيران وذراعها حزب الله بتدمير المنطقة

مشاهدة

04/11/2017

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته، اليوم السبت، من رئاسة الحكومة، متوعّداً بـ"قطع أيدي إيران في المنطقة".

وبين الحريري في خطاب الاستقالة المتلفز، الذي بثّته قناة "العربية" من الرياض، أنّ "لإيران رغبة جامحة في تدمير العالم العربي"، مشدداً على أنّه "أينما حلّت إيران، يحلّ الخراب والفتن".
وأكّد رئيس الوزراء المستقيل رفضه "استخدام سلاح حزب الله ضد اللبنانيين والسوريين"، منوهاً إلى أنّ "تدخل حزب الله تسبب لنا بمشكلات مع محيطنا العربي".

الحريري: لن نقبل أن يكون لبنان منطلقاً لتهديد أمن المنطقة

وقال الحريري إنّ "حزب الله بات دولة داخل دولة بدعم من إيران، وزرع بين أبناء البلد الواحد الفتن وتطاول على سلطة الدولة"، مشدداً على "أنّ أيدي إيران في المنطقة ستقطع".
وأكد أنّ إيران "ما تحل في مكان إلا وتزرع فيه الفتن والدمار والخراب، ويشهد على ذلك تدخلاتها في الشؤون الداخلية للبلدان العربية في: لبنان وسوريا والعراق واليمن، ويدفعها في ذلك حقد دفين على الأمة العربية...وللأسف، وجدت من أبنائنا من يضع يده في يدها؛ بل ويعلن صراحة ولاءه لها..أقصد في ذلك حزب الله".


وتابع الحريري: "حزب الله، يوجه سلاحه إلى صدور اللبنانيين وإخواننا السوريين واليمنيين"، وأنّ الوضع في لبنان بات يشبه الوضع قبيل اغتيال والده رفيق الحريري، معرباً عن الخشية من تعرضه للاغتيال، مضيفاً "لمستُ ما يحاك سراً لاستهداف حياتي".

حزب الله، يوجه سلاحه إلى صدور اللبنانيين وإخواننا السوريين واليمنيين

وقال الحريري: "لن نقبل أن يكون لبنان منطلقاً لتهديد أمن المنطقة". وتوجه في كلمته للبنانيين قائلاً "لقد عاهدتكم أن أسعى لوحدة اللبنانيين وإنهاء الانقسام السياسي وترسيخ مبدأ النأي بالنفس، وقد لقيت في سبيل ذلك أذى كثيراً وترفعت عن الرد تغليباً لمصلحة لبنان والشعب اللبناني، وللأسف، لم يزد ذلك إيران وأتباعها إلى توغلاً في شؤوننا الداخلية والتجاوز على سلطة الدولة وفرض الأمر الواقع".
وحذّر الحريري من أنّ "الشر الذي ترسله إيران إلى المنطقة سيرتد عليها". وختم حديثه بأنّ "اللبنانيين سيتجاوزون الوصاية الخارجية".

الصفحة الرئيسية