سباق اللقاحات بين روسيا والولايات المتحدة... من يفوز؟

سباق اللقاحات بين روسيا والولايات المتحدة... من يفوز؟

مشاهدة

17/09/2020

ما زال سباق إنتاج اللقاح الناجع لمكافحة فيروس كورونا مشتعلاً بين عدة دول، وفي المقدّمة الولايات المتحدة وروسيا والصين، وفيما بدأت الأخريان بالفعل في إنتاج لقاحات وتجربتها في عدد من الدول، تقلل الولايات المتحدة من فرصهما، وتعد بلقاح أمريكي فعّال.

وفي سياق ذلك السباق، قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الموعد المتوقع لظهور اللقاح الأمريكي قائلاً، بحسب ما أورده موقع سكاي نيوز: إنّ  100 مليون جرعة، على الأقل، من أيّ لقاح للوقاية من فيروس كورونا، قد يتمّ توزيعها في الولايات المتحدة بحلول نهاية العام الحالي. ويسبق هذا الموعد بعدة أشهر تكهنات مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، التي أدلى بها في وقت سابق أمس.

يُرجع مراقبون تأكيدات ترامب المستمرة حول قرب إنتاج لقاح كورونا إلى رغبته في تفادي تأثيرات سلبية لفيروس كورونا على فرصه في الانتخابات

وأوضح ترامب خلال مؤتمر صحفي: "فور موافقة إدارة الأغذية والعقاقير على اللقاح، سنتمكّن من توزيع 100 مليون جرعة بحلول نهاية عام 2020 وتوزيع عدد كبير قبل ذلك بكثير"، وفق ما نقلت رويتر".

وكان روبرت ريدفيلد مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها قد قال: إنّ أي لقاح للوقاية من كوفيد-19 تتمّ الموافقة عليه يمكن أن يُوزّع على نطاق واسع بحلول منتصف العام المقبل، أو بعد ذلك بقليل.

ويعكس تصريح الرئيس الأمريكي أنّ قضية اللقاح باتت محل تنافس سياسي، في وقت يُرجع مراقبون تأكيدات ترامب المستمرة حول قرب إنتاج لقاح كورونا إلى رغبته في تفادي تأثيرات سلبية لفيروس كورونا، الذي تفشى في الولايات المتحدة مع نهاية فترة حكمه الأولى، على فرصه في الانتخابات المقرّر عقدها في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

 في غضون ذلك، اتفقت شركة أدوية هندية وصندوق الثروة السيادية الروسي على توزيع 100 مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك 5" التجريبي الروسي في الهند.

وقال صندوق الاستثمار المباشر الروسي: إنه تمّ إقراره مع شركة مختبرات دكتور ريدي الهندية المحدودة. وستجري شركة الأدوية المرحلة الثالثة من التجارب في الهند لتلبية المتطلبات التنظيمية للبلاد، بحسب المصدر ذاته.

وأكد السكرتير الصحفي أرسيني بالاجين أنّ 100 مليون جرعة من اللقاح التجريبي ستكون مخصصة "للاستخدام على نطاق واسع للسكان"، طالما أنها تفي بالمتطلبات التنظيمية ونجاح التجارب السريرية.

وما تزال روسيا تجري تجارب على لقاح كورونا، لإنتاج لقاح جديد يتفادى عيوب اللقاح الأول الذي أعلنت روسيا عنه في أيلول (سبتمبر) الماضي، فيما قالت منظمة الصحة العالمية إنها تجري تجاربها على اللقاح.

في غضون ذلك، تجري عدة دول، في مقدمتها الإمارات ومصر، تجارب على لقاح صيني.

وقد تجاوزت الإصابات بكورونا حول العالم 30 مليون إصابة، و900 ألف حالة وفاة.

الصفحة الرئيسية