رسائل البغدادي تكشف هروب أنصاره من سيناء إلى ليبيا

رسائل البغدادي تكشف هروب أنصاره من سيناء إلى ليبيا

مشاهدة

04/12/2017

كشف زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي عن هزيمتهم في سيناء وهروب العديد من عناصرهم إلى ليبيا بسبب خسائرهم المادية والبشرية في مواجهة قوات الأمن والجيش المصري.

وثائق داعشية تكشف هروب أنصار بيت المقدس من سيناء إلى ليبيا بسبب خسائرهم في مواجهة قوات الأمن والجيش المصري

وذكر مرصد الفتاوى التكفيرية  والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، أنّ رسائل أبي بكر البغدادي التي صودرت من مقرات لـ "داعش" في مناطق متفرقة من ليبيا تكشف صراحة عن حجم المواجهة العسكرية والأمنية التي يلاقيها التنظيم في سيناء، والتي دفعت العديد من عناصره إلى الهروب لليبيا والاختباء هناك خوفاً من ملاحقة الجيش المصري لهم، وهو الأمر الذي أثر بالسلب على الروح المعنوية لمقاتلي "داعش" بليبيا ما اضطر البغدادي إلى التهديد بقتلهم إذا استمر مسلسل الهروب من سيناء.

مرصد الفتاوى التكفيرية يشدد على ضرورة استمرار المواجهات العسكرية في سيناء؛ لأنها تدفع الإرهابيين للهرب نحو دول الجوار

وأضاف المرصد في تقرير نشر اليوم الإثنين، أنّ رسائل البغدادي تكشف عن جانب مهم في إستراتيجية زعيم التنظيم الإرهابي الساعية إلى التمركز الدائم في مصر وعدم الانسحاب أمام الضربات الأمنية المتتالية، والتمركز الإستراتيجي في سيناء والحيلولة دون تطهيرها من العناصر الداعشية، والانتشار منها نحو محافظات ومدن الداخل المصري، والسعي لإمداد مقاتليها بالدعم المادي والفني الضروري للحفاظ على الوجود الداعشي هناك باعتبارها نقاط تمركز وانطلاق.

وشدد المرصد، على أهمية استمرار المواجهات العسكرية هناك رغم التضحيات الكبيرة التي يبذلها رجال الجيش والشرطة؛ لأنها تحقق الأهداف المرجوة منها وتدفع العناصر التكفيرية والإرهابية للهرب نحو دول الجوار.

يذكر أنّ جهات ليبية متعددة عثرت على الكثير من الوثائق في مقرات "داعش" في مناطق متفرقة من ليبيا، بينها رسائل من البغدادي إلى 13 من كبار مساعديه في ليبيا، يعود تاريخ بعضها إلى نهاية العام الماضي، فيما لا يتجاوز عمر أحدثها بضعة أسابيع.

الصفحة الرئيسية