حفل زفاف شقيقة محمد رمضان ينتهي في قسم الشرطة.. ما القصة؟ (صور)

حفل زفاف شقيقة محمد رمضان ينتهي في قسم الشرطة.. ما القصة؟ (صور)


01/06/2020

أثار الفنان المصري محمد رمضان، الجدل مجدداً، رغم أنّ الأمر هذه المرة متعلق بمراسم حفل زفاف شقيقته الذي أقيم مساء الأحد، حيث كان يحضر حفل الزفاف مع عدد من أقارب العروسين وأصدقائهما المقربين في إحدى الفلل على طريق القاهرة - الإسكندرية.

كان الفنان المصري يحضر حفل زفاف شقيقته مع عدد من أقارب العروسين وأصدقائهما في إحدى الفلل قبل أن يقودهم الأمن إلى مركز الشرطة

وتلقى الأمن المصري إخطاراً يفيد بإقامة حفل زفاف بمنطقة الشيخ زايد جنوب القاهرة، حيث تحركت قوات الأمن إلى الموقع وفضت الحفل، ونقلت الحضور إلى قسم الشرطة، لعدم التقيد بالإجراءات الاحترازية التي فرضتها الدولة المصرية في إطار مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفق ما أورد موقع "سكاي نيوز".
ووفقاً لتصريح مصدر أمني، نقلته صحيفة "الشروق"، فإنّ أصحاب الحفل تم صرفهم جميعاً من قسم الشرطة بعد التحقيق معهم، حيث أقر الزوج أن حفل الزفاف كان داخل فيلته، واقتصر على أسرة العروسين فقط مع مراعاة الإجراءات الاحترازية.

محمد رمضان وشقيقته خلال مراسم الفرح
وأظهرت بعض الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي أنّ العروسين وعدداً من الضيوف التزموا بوضع الكمامات، لكنّ صوراً أخرى أظهرتهم من دونها، فيما نشر النجم المصري لقطات من الحفل وهو يرتدي الكمامة مع شقيقته العروس، على صفحته الشخصية في موقع "فيسبوك".

من مراسم الفرح
وكان رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، قد أصدر قبل أيام، قراراً يلزم العاملين والمترددين على الأسواق والمنشآت الحكومية والبنوك وأثناء التواجد بوسائل النقل الجماعية العامة والخاصة، باستخدام الكمامة الواقية، مع فرض غرامة تصل إلى 4000 جنيه (254 دولاراً) على المخالفين.

مصدر أمني: تم صرف أصحاب الحفل جميعاً من قسم الشرطة بعد التحقيق معهم؛ إذ أقر الزوج أن الحفل اقتصر على أسرة العروسين فقط مع مراعاة الإجراءات الاحترازية

وانتقدت وسائل إعلام مصرية ما وصفته بعدم التزام رمضان وضيوف حفل زفاف شقيقته بارتداء الكمامات، في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، معتبرة أنّ ذلك أمراً غير مقبول لا سيما في ظل زيادة أرقام الإصابات بالفيروس.
ومن الجدير بالذكر، أنّ السلطات الصحية في مصر سجلت، أمس، أعلى عدد من حالات الإصابة والوفاة اليومية بفيروس كورونا، منذ بدء تفشي الفيروس، حيث بلغ عدد حالات الإصابة 1536، إلى جانب 46 حالة وفاة، وتطبق مصر إجراءات عزل عام منذ آذار (مارس) الماضي، شملت إغلاق المدارس والجامعات والأندية الرياضية والمقاهي وأماكن التجمعات الكبيرة، كما تفرض حظر تجول جزئي، لمواجهة تفشي الوباء.

اقرأ أيضاً: بسبب كورونا.. محمد رمضان يثير الجدل مجدداً

الصفحة الرئيسية