بهذه الطريقة يكافح مجلس الأمن "العنف الجنسي" في ليبيا

بهذه الطريقة يكافح مجلس الأمن "العنف الجنسي" في ليبيا

مشاهدة

06/11/2018

تبنّى مجلس الأمن الدولي قراراً بفرض عقوبات على ليبيا، من أجل المساهمة بمكافحة العنف الجنسي، بعد أن كشفت شبكة "سي إن إن"، في تقارير لها عن الانتهاكات الإنسانية الكثيرة ضدّ المهاجرين غير الشرعيين، وبيعهم كالعبيد في أسواق مخصصة لهذه الغاية في ليبيا، محدّدة الشخصيات القائمة على تلك الأعمال غير الإنسانية.

مجلس الأمن الدولي يتبنّى قراراً بفرض عقوبات على ليبيا من أجل المساهمة بمكافحة العنف الجنسي

وقال وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، أمس، في بيان سبق الإعلان الرسمي: "يحدث العنف الجنسي على طول خطّ الهجرة في ليبيا"، وأضاف "سعيد بأن تفرض عقوبات على ليبيا من أجل مكافحة العنف الجنسي تحديداً"، وفق ما نقلت "سي إن إن".

بدوره، قال مبعوث هولندا للأمم المتحدة، كارل فان أوستيروم، للصحفيين في محيط قاعات مجلس الأمن، أمس، عن القرار: "هذا يعني أنّ مرتكبي العنف الجنسي في مخيمات اللجوء، والذين يغتصبون النساء، سيكونون عرضة للعقوبات، لذلك فنحن نعتقد أنّ هذه خطوة مهمّة".

وقال أوستيروم: إنّ هولندا عملت عن كثب في هذه القضية، مع ""سي إن إن التي أتت بأول تقرير عن الوضع على الأرض في ليبيا.

أوستيروم: مرتكبو العنف الجنسي في مخيمات اللجوء الذين يغتصبون النساء سيكونون عرضة للعقوبات

يذكر أنّ ليبيا تشهد تدفقاً كبيراً للمهاجرين الذين يرغبون بالوصول إلى أوروبا، ما دفع ميليشيات مسلحة للعمل على تهريب المهاجرين مقابل مبالغ مالية، والتي عمدت إلى بيع المهاجرين غير القادرين على سداد تكاليف سفرهم بسوق للنخاسة، كشفت عنه شبكة "سي إن إن" بتقارير مصورة.

الصفحة الرئيسية