بهذه الطريقة تهرب ميليشيات إيران الأسلحة عبر الحدود السورية العراقية

بهذه الطريقة تهرب ميليشيات إيران الأسلحة عبر الحدود السورية العراقية

مشاهدة

21/02/2021

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس: إنّ الميليشيات الإيرانية تواصل نقل السلاح عبر الحدود السورية العراقية.

وأوضح المرصد نقلاً عن مصادر من الضفاف الغربية لنهر الفرات بريف دير الزور الشرقي أنّ 3 شاحنات مدنية من المفترض أن تحمل خضاراً وفاكهة، إلا أنها كانت محملة بأسلحة وذخائر تابعة للإيرانيين دخلت أول من أمس برفقة سيارتي دفع رباعي، من معبر غير شرعي بين العراق وسوريا قرب قرية العباس التابعة لمنطقة الجلاء في ريف مدينة البوكمال شرق دير الزور.

شاحنات مدنية من المفترض أن تحمل خضاراً وفاكهة، إلا أنها كانت محملة بأسلحة وذخائر تابعة للإيرانيين

وفي حين أفرغت الشحنة في تلك المنطقة، لم يُعرف إذا جرى نقلها بعد ذلك إلى مواقع إيرانية أخرى.

يُذكر أنه في 11 من شهر شباط (فبراير) الجاري، استهدف طيران مُسيّر مجهول الهوية سيارة تحمل شحنة أسلحة قادمة من العراق، بالقرب من معبر عسكري غير شرعي بين البلدين، تستخدمه عادة الميليشيات للتنقل وإدخال التعزيزات والشحنات منه، قرب مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، وسط دوي انفجارات عنيفة بالمنطقة عقب استهداف السيارة المحملة بذخيرة وسلاح، ما أدى لتدمير الشحنة ومقتل 4 من عناصر الميليشيات.

 وكانت تلك الفصائل قد عمدت أيضاً الأسبوع الماضي إلى نقل مقرات قديمة إلى مواقع جديدة، ونقل سلاح وذخيرة إلى مستودعات مختلفة في منطقتي البوكمال والميادين وأطراف مدينة دير الزور، لا سيّما بعد أن تصاعدت المخاوف الإيرانية مؤخراً من تجدد استهداف قواتها في سوريا بشكل عنيف.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية