بعد موجة "رحيل جماعي" عن التطبيق.. واتساب يتراجع عن التعديلات الأخيرة

بعد موجة "رحيل جماعي" عن التطبيق.. واتساب يتراجع عن التعديلات الأخيرة

مشاهدة

16/01/2021

بعد تعرّضها لموجة واسعة من الانتقادات، أرجأت شركة واتساب التعديلات التي استحدثتها على شروط خدمة التطبيق.

وقالت الشركة التابعة لفيسبوك، في بيانٍ لها يوم أمس الجمعة، إنّه "لن يتم تعليق أو حذف أي حساب في الثامن من فبراير"، مشيرة إلى أنّها ستبذل جهداً أكبر لتوضيح المعلومات الخاطئة بشأن سياسة الخصوصية والأمن الجديدة.

تشهد تطبيقات المراسلة المُشفرّة (سيغنال) و(تليغرام) ارتفاعاً كبيراً في عدد مرات التحميل، في الوقت الذي يعاني فيه (واتساب) من تراجع كبير في شعبيته

وأكّدت الشركة في بيانها أنّ التحديث الأخير يوفّر شفافية أكبر حول طريقة جمع البيانات واستخدامها، وأنّ التحديث الأخير لا يوسّع قاعدة مشاركة البيانات مع فيسبوك.

وكانت "واتساب" قد بدأت قبل أيام في تنبيه مستخدميها، البالغ عددهم 2 مليار مستخدم، إلى تحديث سياسة الخصوصية الخاصة بها، وإذا كانوا يريدون الاستمرار في استخدام تطبيق المراسلة الشهير، فعليهم قبوله.

وتسببّت الشروط الجديدة، في موجة من الغضب والانتقادات بين خبراء التكنولوجيا ودعاة الخصوصية ورجال الأعمال والمنظمات الحكومية.

وتشهد تطبيقات المراسلة المُشفرّة "سيغنال" و"تليغرام" ارتفاعاً كبيراً في عدد التحميل من متاجر تطبيقات "آبل" و"غوغل"، في الوقت الذي يعاني فيه تطبيق واتساب من تراجع كبير في شعبيته.

تشهد تطبيقات المراسلة "سيغنال" و"تليغرام" ارتفاعاً كبيراً في عدد التحميل من متاجر تطبيقات "آبل" و"غوغل"

وشهد تطبيق "سيغنال" 17.8 مليون عملية تحميل خلال الأسبوع الماضي، أي بزيادة قدرها 61 ضعفاً عن الأسبوع السابق الذي شهد 285 ألف عملية تحميل، فيما شهد تطبيق "تلغرام" 15.7 مليون عملية تحميل في نفس الفترة، أي ضعف التنزيلات التي شهدها الأسبوع السابق والتي بلغت 7.6 مليون مرة.

في غضون ذلك، شهد تطبيق واتساب تراجع عدد مرات التحميل إلى 10.6 مليون عملية من 12.7 مليون عملية تحميل في الأسبوع السابق.

اقرأ أيضاً: بعد الجدل حول سياسة الخصوصية.. ما بدائل واتساب؟ وبماذا تمتاز عنه؟

يشار إلى أنّ الشروط الجديدة تختلف بين الاتحاد الأوروبي وبقية أنحاء العالم؛ ففي حالة الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، لن تُستخدم هذه البيانات سوى لتطوير خصائص مقدّمة لحسابات المهنيين عبر "واتساب بزنس"، وفق ما نقلت "فرانس برس" عن الشركة.

الصفحة الرئيسية