بالفيديو.. إحباط محاولة تهريب لعائلات داعش .. ما القصة؟

بالفيديو.. إحباط محاولة تهريب لعائلات داعش .. ما القصة؟

مشاهدة

16/09/2020

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يظهر إحباط محاولة هرب من مخيم الهول الذي تحتجز فيه القوات التركية عائلات عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

وأظهر الفيديو نساء يرتدين الحجاب، وهن يخرجن من داخل صهريج لنقل المواد السائلة، كما أظهر أطفالاً قرب نقطة تفتيش تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، وفق ما أورد موقع "الحرّة".

وخرج الأطفال وهم بحالة سيئة للغاية، وبعضهم مغمى عليه من نقص الأوكسجين والحرارة العالية، بعد أن أفشلت مقاتلات من القوات الكردية محاولة التهريب.

 

 الفيديو يظهر نساء يرتدين الحجاب، وهن يخرجن من داخل صهريج لنقل المواد السائلة، كما يظهر أطفالاً قرب نقطة تفتيش

وتكلمت النساء المحجبات باللهجة العراقية، وقالت إحداهن: إنها كانت تحاول العودة إلى العراق.

وخلال التحقيق معه، نفى السائق الذي تكلم بلهجة سورية معرفته بوجود الأطفال والنساء في شاحنته، فيما رفضت النساء إعطاء معلومات عن عملية التهريب والمتورطين فيها.

وقالت مصادر إعلامية: إنّ "بكاء الأطفال" أفشل عملية التهريب، وربما أنقذ حياة الأطفال أيضاً.

 

تهريب العوايل مخيم الهول حسبي الله ونعم الوكيل

Posted by Hamed Hamed on Sunday, September 13, 2020

يذكر أنّ عمليات تهريب البشر مستمرة عبر الحدود العراقية السورية، وهي غالباً تتعلق بخروج مقاتلين عراقيين إلى سوريا، ودخول عوائل داعش منها إلى العراق.

وكان تقرير لموقع "الحرّة" قد تحدّث عن آلية لتهريب عائلات محتجزي مخيم الهول، وبحسب التقرير، فإنّ هناك عمليات تهريب تجري بالتعاون بين حرّاس المعسكر، وعناصر في ميليشيا كتائب حزب الله العراقية، الذين يسهّلون دخول الأشخاص إلى العراق بشكل غير رسمي ويتولون حمايتهم.

وفي منتصف آب (أغسطس) الماضي، أعلنت خليّة الإعلام الأمني العراقية رصد 31 شخصاً، جميعهم يحملون الجنسية السورية، خلال عبورهم الشريط الحدودي، قادمين من منطقة الرقة إلى الأراضي العراقية، وتشهد الحدود مع سوريا هشاشة كبيرة، بسبب سيطرة ميليشيا كتائب حزب الله على معبرين حدوديين غير رسميين.

الصفحة الرئيسية