بالصور.. امرأة سعودية بالحرس الملكي تثير تفاعلاً على مواقع التواصل الاجتماعي

بالصور.. امرأة سعودية بالحرس الملكي تثير تفاعلاً على مواقع التواصل الاجتماعي

مشاهدة

27/06/2020

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، صورة امرأة في الحرس الملكي السعودي، حظيت بشعبية كبيرة، ليتم إعادة نشرها وتداولها على نطاق واسع.

رحّب المغردون بفكرة انتساب النساء للحرس الملكي واعتبروها خطة جيدة لتمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين

 

ونشر الأمير سطام بن خالد آل سعود، الصورة التي ظهرت فيها امرأة سعودية ترتدي الزي الرسمي للحرس الملكي وتقف إلى جانب زميل لها، مرتديان كمامات واقية، ولافتة كتب عليها الحرس الملكي، الأمر الذي أثار استحسان رواد منصة التواصل، الذين رحبوا بالأدوار الجديدة التي باتت تلعبها المرأة في المملكة.

ورحّب الناشطون في تغريداتهم، بفكرة انتساب النساء للحرس الملكي، أسوة بالرجال واعتبروها خطة جيدة لتمكين المرأة وتحقيق المساواة المطلوبة بين الجنسين في المجتمع.

وتساءلت بعض الفتيات عن شروط الانضمام للحرس الملكي مبديات حماسهن للوظيفة الجديدة؛ إذ ترى كثيرات أنّ تلك الصورة ستسهم في تغيير الصورة النمطية لعمل المرأة التي كانت محصورة عادة ضمن وظائف تربوية وإدارية محددة.

وأعيد نشر التغريدة تحت وسوم مختلفة أجمعت على أهمية دور المرأة السعودية ووقوفها إلى جانب الرجل في جميع المواقف، حيث غردت الناشطة، حليمة المظفر، قائلة؛ "فخورة بنساء وطني، صورة تشرح الصدر وتجعل القلب أخضر".

ورأى بعض المغردين أنّ مشاركة المرأة في الحرس الملكي لا يخالف الشرع الإسلامي أو الثقافة المحلية للمملكة، حيث قال الناشط إبراهيم المنيف؛ "مشاركة المرأة في الحرس الملكي تسر الناظرين، المرأة لا بد أن تحظى بالثقة في قدراتها، وهذا أمر لا يخالف شرعنا وثقافتنا، ولا يرى عكس ذلك الا متخلف".

وأضاف المنيف؛ "دينياً، ابحثوا عن أم عمارة التي دافعت عن النبي في غزوة أحد، وثقافياً، ابحثوا عن البطلة السعودية غالية البقمية التي دحرت العثمانيين".

كما قامت الناشطة ريم القحطاني بإعادة نشر الصورة، التي اعتبرتها صورة الموسم.

وعبّر الناشطون عن فخرهم بالمرأة السعودية، إذ غرد الناشط عمر النشوان، قائلاً؛ "بناتنا فخرنا في كل الميادين".

فيما انتقد آخرون تعيين السيدات في الحراسة الشخصية، قائلين إن المساواة العادلة لا تعني بالضرورة توظيف النساء في الحرس الملكي، إذ جاء في أحد التغريدات؛ "قال رسول الله (لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة)، وهذا ليس انتقاص لقدرات المرأة القيادية  ولكنه توجيه لقدراتها التوجيه الصحيح حفاظاً عليها من الضياع في أمر لا يلائم طبيعتها النفسية والبدنية ولا يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الأخرى التي حفظت المرأة من الفساد والإفساد".

يذكر أن المملكة العربية السعودية تشهد انفتاحاً اجتماعياً وثقافياً غير مسبوق مع مشاركة أكبر للمرأة في المجتمع.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية