بالتفاصيل.. الجيش اليمني يحبط هجوماً للحوثيين

1311
عدد القراءات

2018-07-12

قتل أكثر من 15 مسلحاً من ميليشيات الحوثي الإيرانية، وأصيب آخرون، أمس، خلال مواجهات مع قوات الجيش اليمني في محافظة صعدة، معقل الميليشيات شمال اليمن، في وقت أحرزت قوات الجيش تقدماً في محافظة لحج.

مقتل أكثر من 15 مسلحاً من ميليشيات الحوثي وإصابة آخرين، خلال مواجهات مع قوات الجيش اليمني في صعدة

وتركزت المواجهات في صعدة في محور باقم شمال المحافظة، ونقل عن مصادر عسكرية أن قوات الجيش صدّت هجوماً للمتمردين، خلال سعيهم لاستعادة بعض المواقع التي خسروها في المنطقة، وفق ما أوردت شبكة "سكاي نيوز".

وساهم تدمير القوات اليمنية مؤخراً لمخازن سلاح ومنظومة اتصالات تابعة للمتمردين، بإسناد من طيران التحالف العربي، بشكل كبير في إرباك صفوف ميليشيات الحوثي وتهاوي مواقعهم في صعدة.

وفي محافظة لحج جنوبي اليمن، أحرز الجيش الوطني اليمني، بإسنادٍ من غطاء جوي للتحالف العربي، تقدماً جديداً في مديرية القبيطة شمال المحافظة.

وبعد معارك عنيفة، تكبّدت مليشيات الحوثي خسائر في العتاد والأرواح، ومع تقدم الجيش اليمني في القبيطة تراجع الانقلابيون إلى المناطق القريبة من منطقة الراهدة التابعة لمحافظة تعز.

قوات الجيش صدّت هجوماً للمتمردين خلال سعيهم لاستعادة بعض المواقع التي خسروها في صعدة

وقال قائد اللواء (63 مشاة)، العميد ياسر مجلي، في تصريح نقله موقع "العربية نت": إنّ "قوات الجيش صدت هجوماً للميليشيات على جبل الشعير، والتباب المجاورة بمديرية باقم"، مشيراً إلى أن الحوثيين حاولوا استعادة بعض المواقع التي خسروها إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل.

وتزامنت مواجهات الجيش الوطني ضدّ الميليشيات مع غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف على مواقع الحوثيين في منطقة أبواب الحديد، وبعض التباب المجاورة في مديرية باقم.

وكان الجيش اليمني قد عثر، في وقت سابق، على كمية من مادة الـ "تي إن تي" المتفجرة، كانت بحوزة الانقلابيين بمحافظة صعدة، وذلك إثر عملية عسكرية نوعية نفذها، ليل الإثنين، على مواقع الحوثيين في جبهة علب.

وقال رئيس عمليات "اللواء الخامس حرس حدود"، العقيد الركن سامي القباطي، في تصريح لقناة "العربية"، إنّ وحدة قتالية خاصة من اللواء نجحت في تنفيذ عملية عسكرية نوعية، وصفها بـ "الخاطفة"، على مواقع للميليشيات في منطقة أبواب الحديد بمديرية باقم، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من الحوثيين.

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: