اغتيال علي عبدالله صالح برصاص الحوثيين يدخل اليمن في نفق دموي

720
عدد القراءات

2017-12-04

بمقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح برصاص المليشيات الانقلابية الحوثية في اليمن اليوم الإثنين، تدخل البلاد في دوامة عنف شديدة قد توقع المزيد من الضحايا في الحرب التي شاءتها إيران دامية ومفتوحة على سائر الاحتمالات.
مصادر رسمية تابعة لـ "حزب المؤتمر الشعبي العام" أكدت خبر اغتيال صالح قرب العاصمة اليمنية صنعاء.
وكانت ميليشيات الحوثي الإرهابية نشرت شريط فيديو يظهر جثة صالح التي "تم التمثيل بها" وفق ما نقلته قناة "العربية" ووكالات أنباء عديدة، فيما وردت أنباء غير مؤكدة حول قيام ميليشيات الحوثي الإرهابية بعمليات تصفية بحق أعضاء وقيادات في حزب المؤتمر بعد استهداف موكب صالح ومن معه في "سنحان" قرب صنعاء، واعتقال نجل صالح "العقيد خالد علي صالح"، فيما لا زال الغموض يلف مصير العميد طارق علي عبد الله صالح. وذلك بعد ساعاتٍ قليلة من إعلان الميليشيات الإرهابية تفجير منزل صالح في العاصمة صنعاء.

ميليشيات الحوثي الإرهابية نشرت شريط فيديو يظهر جثة صالح التي "تم التمثيل بها" وفق ما نقلته قناة "العربية"

ويأتي اغتيال صالح، بعد أيامٍ من اشتداد المعارك في العاصمة ضد ميليشياتِ جماعة الحوثي الإرهابية، التي تساهم منذ ثلاث سنوات بشكل مباشرٍ في تعطيل الحياة السياسية والاجتماعية وتأجيج الصراع العسكري في اليمن، وتدمير مقدرات البلاد البشرية والاقتصادية، كما أنّها تدين بالولاء لدعم جهاتٍ خارجية منها "إيران".

سيارة صالح التي استهدفها الحوثيون وفق وكالات أنباء

معلومات ساعدت في اغتيال صالح
وفي هذا السياق، قال القيادي في حزب المؤتمر فهد الشرفي لقناة "العربية" تعليقاً على مقتل صالح إنّ "هنالك معلومات من الداخل تم تقديمها، وساعدت على اغتيال صالح"، وأضاف الشرفي أنّ اليمن اليوم يحتاج إلى لحمة ووحدة ضد الحوثيين، خصوصاً أنّ صالح اغتيل بعد فضّه الشراكة مع الحوثيين ودعوته "الشعب اليمني أن يهبّ للدفاع عن اليمن ضد العناصر الحوثية". وكان صالح دعا قبل مقتله بأيام إلى ضرورة "فتح صفحةٍ جديدة في العلاقاتِ مع المملكة العربية السعودية وإنهاء الخلافات".

صالح اغتيل بعد فضّه الشراكة مع الحوثيين ودعوته "الشعب اليمني أن يهبّ للدفاع عن اليمن ضد الحوثيين"

ويذكر أنّ صالح تولّى الحكم في اليمن منذ عام 1978، واستمر في منصبه حتى "ثورة 11 فبراير" 2012. وأعلن تحالفه مع جماعة الحوثي منذ عام 2014 بعد لجوء الجماعة الإرهابية إلى القوة العسكرية والعنف في ذلك الحين، ليعود قبل أيام من مقتله ويعلن فض الشراكة مع الجماعة الإرهابية "التي تعبث بأمن اليمن" وتحاول ذلك في الدول العربية المحيطة منذ انقلابها الأول عام 2004.

قوات الحوثيين الانقلابية تستعد لاستهداف حزب المؤتمر

اقرأ المزيد...

الوسوم: