"انبذ ما يحبه العالم من حولك".. شعار أغرب طائفة دينية

أديان ومعتقدات

"انبذ ما يحبه العالم من حولك".. شعار أغرب طائفة دينية

مشاهدة

30/06/2019

"انبذ ما يحبه العالم من حولك". تعد هذه العبارة، أول مبدأ أو قانون في دستور طائفة الأميش المسيحية. والأميش طائفة مسيحية بروتستانتية منشقة عن طائفة المينونايت. إذ قرر مؤسس طائفة الأميش "جاكوب أمان" في العام 1693 الانفصال عن المينونايت. وفي مطلع القرن الثامن عشر هاجروا أوروبا باتجاه أمريكا، بعدما جرى اضطهادهم، وتكفيرهم بعدما أطلق ملك فرنسا لويس الرابع عشر قراراً بإعدامهم.

اقرأ أيضاً: ما لا تعرفه عن طائفة الأميش
واستقرت أول مجموعة مهاجرة من الأميش في ولاية بنسلفانيا، بعدها انتشروا في مناطق أخرى في أمريكا مثل؛ أركنساس وكولورادو وميسيسيبي ونبراسكا وواشنطن وفيرجيينا.
وتعد طائفة الأميش من أغرب الطوائف الدينية في أمريكا، توصف تارة بالجماعة البدائية، وتارة أخرى بالطائفة الانعزالية؛ إذ إنّ الطائفة ترفض الانخراط بأي مظهر من مظاهر الحداثة، كما أنّها ترفض استعمال أي وسيلة من وسائل التكنولوجيا. 

هاجروا أوروبا باتجاه أمريكا بعدما جرى اضطهادهم وتكفيرهم

فما هي أبرز صفات وعادات هذه الطائفة؟
أولاً:
لا تؤمن جماعة الأميش بتعميد الأطفال، كباقي الطوائف المسيحية؛ إذ إنّهم يرون الطفل إنساناً غير مدرك لما يجري حوله ولا يفقه شيئاً بالحياة. وعندما يكبر الطفل ويصل لعمر الـ 16 عاماً يتركونه يختار إن كان يرغب أن يتعمد وينضم إلى الطائفة. كما يسمح له بالعيش لفترة خارج حياة وتعاليم الطائفة حتى يبلغ من العمر 25 عاماً، ويطلق على تلك الفترة "رومسبرينجا" Rumspringa. وعند تلك اللحظة يقرر إن كان يرغب في إكمال حياة خارج الطائفة أو أن يتعمد ويكمل حياته ضمن تعاليمها وقوانينها الدينية.

اقرأ أيضاً: 10 معلومات عن الطائفة الكاكائية.. هل سمعت بها؟
ثانياً:
ترفض الطائفة بناء الكنائس أو المعابد، للصلاة والتعبد فيها. ويرون أنّ بناء أماكن للعبادة، استغلال للأراضي، التي من الممكن الاستفادة منها في الزراعة، كما يرونها تبذير للأموال. إلا أنّهم يجتمعون كل يوم أحد في بيوت بعضهم البعض بشكل دوري.
ثالثاً: كان ركوب وقيادة السيارة من المحرمات عند طائفة الأميش، ويفضلون عليها العربة التي يجرها الحصان. لكن مؤخراً باتت تظهر فتاوى من بعض أعضاء الطائفة بسماح ركوب السيارة، شرط عدم قيادتها.

تحرم الطائفة تعدد الزوجات كما تحرم الطلاق إلا أنها تحبذ كثرة الإنجاب وتمنح الشباب حرية اختيار شركائهم

رابعاً: يعتبر استخدام التيار الكهربائي من المحرمات؛ لأنه يعد تواصلاً مع العالم الخارجي، الذي ترفضه الطائفة. وعملياً هذا التحريم ينسحب معه محرمات أخرى، كالتلفاز والراديو، وسماع الموسيقى، وغيرها من الأشياء الكمالية، التي تعد بالنسبة للطائفة تشبّهاً بالحياة المعاصرة.
خامساً: ترتدي سيدات الأميش فساتين فضفاضة محتشمة، موحدة اللون، وتغطي مجمل الجسد، كما ترتدي المرأة حجاباً قصيراً يغطي جزءاً كبيراً من الرأس، في حال كان لونه أسود فهي غير متزوجة، أما إن كان لونه أبيض فهي متزوجة.
سادساً: تحرم الطائفة تعدد الزوجات، كما تحرم الطلاق، إلا أنها تحبذ كثرة الإنجاب. كما تمنح للشاب أو للفتاة، الحق في حرية اختيار شريكته/ شريكها، الزوج/ الزوجة، وتحرم ممارسة الجنس قبل الزواج. كما تحرم شرب الكحول والمخدرات.

اقرأ أيضاً: 10 معلومات لا يعرفها الكثيرون عن طائفة البهرة في مصر
سابعاً:
لا يسمح للأبناء في إكمال تعليمهم؛ إذ إنّ التعليم يتوقف عند الصف الثامن، ويمنع على أبناء الطائفة الذهاب للمدارس الحكومية. كما أنّ الحكومة الأمريكية أصدرت قانوناً خاصاً للأميش، تستثنيهم من التعليم الإلزامي.
ومسألة التعليم تحديداً كانت من أهم العوامل التي دفعت الكثير من أبناء الطائفة يقررون الانشقاق عنها، سواء من أجيال قديمة أو من أجيال جديدة.
ترفض الطائفة بناء الكنائس أو المعابد للصلاة والتعبد فيها

الآميش المرتدون
في الفيلم الوثائقي الأهم عن طائفة الأميش، والذي أنتجته قناة الناشيونال جيوغرافيك، بعنوان "نظرة عن كثب .. الآميش المرتدون"، سلط الفيلم الضوء على ظاهرة انشقاق شباب عن الطائفة، والعوامل النفسية والمعيشية التي يواجهها شاب أو فتاة من الآميش، عندما يتخذ قرار الانشقاق. فالطائفة قوانينها صارمة، ففي حال لم يلتزم أحد الأفراد بالقوانين والتعاليم الدينية الخاصة بالطائفة، فيصبح غير مرحب به في العيش معهم. 


المفارقة التي يعرضها الفيلم، هو أنه عندما يقوم أحد أفراد الأميش بالانشقاق عن الطائفة، يذهب مباشرة إلى مدينة كولومبيا في ولاية ميزوري، حيث يوجد في هذه المدينة أكبر تجمع للأميش المنشقين. فأبناء طائفة الأميش المنشقين، لم ينقلبوا على كل العادات الجيدة التي اكتسبوها من عادات وتقاليد الطائفة، فهم مازالوا يدعمون بعضهم البعض مادياً ومعنوياً، ويساندون بعضهم البعض في أوقات الشدة؛ إذ إنّ جميع الشخصيات من الأميش المنشقين الذين تحدثوا في الفيلم، ركزوا على أنّ ما يرفضونه في تعاليم الطائفة هي تلك القوانين الصارمة في التدين، ورؤية فكرة الدين والتدين من زاوية أو وجهة نظر واحدة.

 

كولومبيا بالنسبة للأميش المنشقين مكان مؤقت أو مرحلة تأهيل للدخول في الحياة المعاصرة ريثما يخرجون أوراقاً رسمية من الدولة

وتعد مدينة كولومبيا بالنسبة للأميش المنشقين، مكاناً مؤقتاً، أو مرحلة تأهيل للدخول في الحياة المعاصرة، أو ريثما يخرجون أوراقاً رسمية من الدولة، حيث إنّ أغلب الأبناء الذين انشقوا لا يكونون قد امتلكوا أوراقاً رسمية من الدولة؛ فمنهم من يمكث في كولومبيا حتى إتمام مرحلة التعليم الثانوية، ومنهم من يغادرها لإتمام دراسته بإحدى الجامعات، وهناك من يقرر العودة للطائفة وإكمال حياته مع عائلته، لعدم قدرته على احتمال أن يعيش بعيداً عن عائلته والمكان الذي ولد فيه.
ومن التفاصيل الطريفة التي صورها الفيلم، هو أنّ شابين في العشرين من عمرهما، يكتشفان بالصدفة أن عمتهما التي تبلغ من العمر 75 عاماً تسكن في القرب منهما، وعندما انشقت عن العائلة والطائفة، كانت في مثل عمريهما تقريباً.
كما نرى شاباً آخر من المنشقين يزور قريته التي نشأ فيها، وبيت عائلته كل فترة في الخفاء، وأحياناً يراقب احتفالات الطائفة من بعيد، ويعيش في حالة صراع داخلي ما بين الحياة التي اختارها، والحنين إلى قضاء وقت مع عائلته.
ونرى أيضاً شقيقتين، كانت الشقيقة الكبرى قد شجعت شقيقتها الصغرى على مدار فترة طويلة بالانشقاق، لكن بعد انشقاق الأخيرة بفترة وجيزة، تقرر الأخت الكبرى العودة طواعية للطائفة والعيش مع عائلتها.

الصفحة الرئيسية