اليمن: الجيش يستعيد مواقع عسكرية ويكبد الحوثيين خسائر كبيرة

اليمن: الجيش يستعيد مواقع عسكرية ويكبد الحوثيين خسائر كبيرة

مشاهدة

21/09/2020

استعادت قوات الجيش اليمني بإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية أمس مواقع عسكرية وصفتها بـ"الاستراتيجية" في محافظة الجوف شمال البلاد.

وقال ركن تدريب المنطقة العسكرية السادسة، العميد الركن عبد الله الزوقري: إنّ قوات الجيش والمقاومة الشعبية استعادت مواقع عسكرية ذات أهمية استراتيجية، قريبة من منطقة بير المرازيق شرق محافظة الجوف، والخط الدولي الرابط بين محافظة الجوف ومأرب، وفق ما نقله عنه الموقع الرسمي للجيش اليمني.

 

قوات الجيش والمقاومة الشعبية استعادت مواقع عسكرية ذات أهمية استراتيجية، بعد قتل وإصابة العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية

 

وأشار إلى أنّ المعارك أسفرت عن مصرع وجرح العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وأكد الزوقري أنّ الميليشيات الانقلابية أصبحت تعيش لحظاتها الأخيرة، نتيجة الضربات الموجعة والأليمة التي تلقتها وتكبدتها خلال الفترة الماضية.

في السياق، نشر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية فيديو لعدد من أسرى ميليشيات الحوثي الانقلابية الذين تمّ القبض عليهم في جبهة الجوف.

وعلى جبهة أخرى قُتل وأصيب العشرات من ميليشيات الحوثي، بينهم قيادات، بغارات لطيران تحالف دعم الشرعية في الجبهة الغربية لمحافظة مأرب، شرقي اليمن.

وقالت مصادر ميدانية: إنّ غارات استهدفت قوات أمنية من منتسبي ما يُسمّى الأمن المركزي التابع لميليشيات الحوثي في جبهات جنوب محافظة مأرب، ما أدّى إلى مقتل وإصابة العشرات منهم بينهم قيادات، مؤكدة أنّ هذه القوات كانت في طريقها من البيضاء لتعزيز الميليشيات جنوبي مأرب قبل أن تستهدفها مقاتلات التحالف.

 

غارات التحالف استهدفت قوات لميليشيات الحوثي في جبهات جنوب محافظة مأرب وكبدتها خسائر كبيرة

 

وبحسب المصادر، فإنّ من بين القتلى قيادات حوثية عقائدية أبرزها العقيد علي سالم المطيعي مدير شؤون ضباط قوات الأمن المركزي، والعقيد هلال محمد الأكوع، والرائد عبد الله سودان، والرائد علي مرشد وازع.

واعترفت ميليشيات الحوثي بمصرع المطيعي المكنّى أبو حسين، ونعته قيادات حوثية بارزة، معتبرين مقتله "خسارة".

وتخوض قوات الجيش اليمني بإسناد من تحالف دعم الشرعية معارك عنيفة ضد ميليشيات الحوثي في أطراف محافظة مأرب، حيث تدفع الميليشيات بالآلاف من عناصرها في محاولة لتحقيق أيّ اختراق ميداني، لكنها فشلت وتتكبد يومياً خسائر بشرية ومادية فادحة، وفق مصادر عسكرية.

الصفحة الرئيسية