المالكي يثير مخاوف قادة ميليشيا الحوثي .. ما القصة؟

المالكي يثير مخاوف قادة ميليشيا الحوثي .. ما القصة؟

مشاهدة

12/07/2020

أثار المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، بتهديداته الأخيرة لميليشيا الحوثي، حالة من الهلع والخوف بين قياداتها، وسبّب خلافات كثيرة بينهم.  

المالكي يثير بتهديداته الأخيرة لجماعة الحوثي حالة من الهلع والخوف بين قياداتها ويسبب خلافات داخلية

وقالت مصادر مقرّبة من الحوثيين، نقلت عنها صحيفة المشهد اليمنية اليوم، إنّ صراعاً حادّاً اندلع بين قيادات حوثية متشدّدة من أبناء صعدة وأخرى معتدلة من مناطق أخرى بعد تهديدات تركي المالكي، والتي قال فيها إنّ القيادة المشتركة للتحالف في المملكة ستقطع وتبتر الأيادي التي تستهدف المدنيين .

وأضافت المصادر أنّ قيادات حوثية معتدلة حذّرت المتشدّدين من مغبّة استهداف المملكة، لكنّ الجناح المتشدّد وصفهم بالجبناء.  

وأكدت المصادر أنّ الخلاف توسّع عقب استهداف قيادات حوثية في جبهات القتال بعد استهداف مناطق سكنية في مأرب والسعودية .

وأوضحت المصادر أنّ القيادي الحوثي أبو روح الله، الذي ينتمي إلى محافظة صعدة، هدّد باستهداف المزيد من الأهداف في المملكة وفي مأرب بطائرات مسيّرة، وهو ما جعل الجناح المعتدل يسخر من هذه الطائرات مقارنة بالمقاتلات السعودية الحديثة، ممّا جعلهم يقولون لأبو روح الله: "ستندمون والله، ولن تقف معنا إيران بجدّية".

اقرأ أيضاً: الحوثيون يستهدفون المدنيين بصواريخ باليستية... وقائع

وقد تمّ عرض كلمة المالكي على مجموعة من القيادات الحوثية الكبيرة بحضور قيادات من الأمن القومي التابعة للميليشيا .

وحذّر المالكي القيادات الحوثية بالقول: "لن يتم التهاون مع القيادات الإرهابية من الميليشيات الحوثية، وستتم متابعتها ومحاسبتها كما تم التعامل مع الهالك الصماد عندما هدّد المملكة، وقام بإطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه مكة المكرمة"، مشدداً على أنّ المدنيين والمنشآت المدنية خط أحمر، وعلى الميليشيات الحوثية أن تعي جيداً وتفهم أنّ الإملاءات التي تردها من الجنرالات الإيرانيين في الحرس الثوري الإيراني، الموجودة في العاصمة المحتلة صنعاء، لن يكون لها أيّ جدوى بالنسبة إليهم.

مواطنون في منطقة ضلع الأعماس محافظة ذمار يشتكون من سيطرة ميليشيا الحوثي على المركز الصحي الوحيد في القرية

هذا، وأطلقت الميليشيا الحوثية 4 صواريخ باليستية، منها صاروخ باليستي إيراني، و8 طائرات دون طيار على المملكة، في استهداف متعمّد وممنهج للمدنيين، وكرّرت الميليشيا الاعتداء مرّة أخرى بعد استهدافها للمدنيين في محافظة مأرب .

وفي سياق متصل بجرائم الحوثيين، اشتكى مواطنون في منطقة ضلع الأعماس محافظة ذمار من سيطرة ميليشيا الحوثي على المركز الصحي الوحيد في القرية، والذي يقدّم خدماته الصحية لآلاف الأفراد.

وأكدت مصادر المدير نايف محمد علي المهدي، المعيّن من قبل ميليشيا الحوثي والذي لا يحمل أيّ مؤهل طبي أو إداري لإدارة المركز، سوى حصوله على دورات تلقيح، أنّه قام بطرد مجموعة أطباء مبعوثين من منظمات طبية لتقديم خدمات للمواطنين في المركز.

وقال المصدر إنهم رفعوا شكواهم لمكتب الصحة بالمديرية والمحافظة التي أصدرت بدورها تقارير ضده، إلا أنّه يمتلك وساطة من مشرفين في المحافظة ساعدوا على بقائه مديراً للمركز، الذي جعله حكراً لمصالحه الشخصية، إلى جانب ابتزاز الناس في أسعار الأدوية المبالغ فيها.

الصفحة الرئيسية