الطيران العراقي يقصف آخر جيوب داعش

الطيران العراقي يقصف آخر جيوب داعش

مشاهدة

20/01/2019

لقي حوالي 20 جهادياً مصرعهم، أمس، في غارات شنتها طائرات حربية عراقية، استهدفت الجيب الأخير الواقع تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، في محافظة دير الزور شرق سوريا.

ويأتي ذلك غداة مقتل 16 شخصاً، بينهم ستة مدنيين، في قصف للتحالف الدولي بقيادة واشنطن على المنطقة ذاتها، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

مقتل 20 عنصراً من تنظيم داعش الإرهابي في قصف عراقي بمحافظة دير الزور شرق سوريا

وتخوض قوات سوريا الديموقراطية، تحالف فصائل كردية وعربية، منذ أيلول (سبتمبر) الماضي، بدعم من التحالف الدولي، عملية عسكرية ضدّ آخر جيب للتنظيم، بالقرب من الحدود العراقية، وتمكّنت من السيطرة على الجزء الأكبر من المنطقة، فيما بات ينحصر وجود الجهاديين في بقعة محدودة.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن: "قتل 20 عنصراً من تنظيم داعش، على الأقل، في قصف شنته طائرات عراقية استهدف قرية الباغوز"، التي تعدّ ومحيطها آخر مناطق سيطرة التنظيم.

وتشن القوات العراقية، بين الحين والآخر، غارات ضدّ مواقع تنظيم داعش في دير الزور، وعادة ما تصدر بيانات في هذا الشأن.

ومساء أول من أمس؛ قتل عشرة عناصر من تنظيم داعش، فضلاً عن ستة مدنيين، بينهم أربعة أطفال، في قصف للتحالف الدولي على الباغوز.

وأوضح عبد الرحمن؛ أنّ "القصف متواصل وقد ارتفعت وتيرته منذ هجوم مدينة منبج قبل أيام".

وأسفر تفجير انتحاري، الأربعاء الماضي، تبنّاه تنظيم داعش، واستهدف مدينة منبج، الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديموقراطية، شمال سوريا، عن مقتل 19 شخصاً، بينهم أربعة أمريكيين؛ هم جنديان ومدنيان، يعملان مع وزارة الدفاع الأمريكية.

والتفجير هو الأكثر دموية ضدّ القوات الأمريكية في التحالف الدولي، منذ بدء تدخله العسكري في سوريا ضدّ تنظيم داعش، عام 2014.

 

 

الصفحة الرئيسية