السلطات المغربية تحبط هجمات إرهابية... تفاصيل

السلطات المغربية تحبط هجمات إرهابية... تفاصيل


26/05/2021

اعتقلت السلطات الأمنية المغربية، أمس، عنصرين يشتبه في انتمائهما لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وكشف أمس المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المكلف بمحاربة الإرهاب) أنّ الأمر يتعلق بشابين يتراوح عمرهما بين 23 و29 عاماً، وينشطان (جنوب المغرب)، وفق ما أورده موقع "هسبريس" المغربي.

السلطات الأمنية المغربية تعتقل عنصرين يشتبه في انتمائهما لتنظيم "داعش" الإرهابي

وقال المكتب المركزي للأبحاث القضائية: إنّ عملية التوقيف تأتي في إطار الجهود المتواصلة لتحييد مخاطر التهديد الإرهابي الذي يحدق بأمن واستقرار المغرب.

وأشار، في بيان له، إلى أنّ الأبحاث والتحريات الأولية المنجزة أظهرت أنّ المشتبه فيهما أعلنا بيعتهما للأمير المزعوم لتنظيم "داعش" الإرهابي، موضحة أنّ المشتبه فيهما كانا يخططان للقيام بعمليات إرهابية داخل المغرب، عن طريق استهداف مؤسسات حيوية وعناصر أمنية.

وكشف المكتب عن وضع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، في إطار البحث الذي يُجرى معهما تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب، للكشف عن ظروف وملابسات تورطهما في الإعداد والتحضير لأعمال إرهابية، وكذلك تحديد الامتدادات والارتباطات المحتملة للموقوفين.

ويأتي اعتقال المشتبه فيهما بعد أيام على إحياء المغرب الذكرى الـ18 لـ"أحداث 16 أيار (مايو) الإرهابية" التي ضربت الدار البيضاء، وسط تحديات متزايدة تواجه السلطات في حربها ضد الإرهاب، بفعل تنامي ظاهرة الإرهاب والجريمة المنظمة والعدوان الخارجي والتدخل الأجنبي، فضلاً عن التطور السريع الذي عرفه الإرهاب الإلكتروني.

الإرهابيان كانا يخططان للقيام بعمليات إرهابية واستهداف مؤسسات حيوية وعناصر أمنية

وتمكّنت السلطات الأمنية المغربية منذ تفجيرات 16 أيار (مايو) 2003 الإرهابية من اعتقال ما مجموعه 210 خلايا إرهابية، على خلفية إيقاف ما يزيد على 4304 أشخاص منها.

ومنذ عام 2013 اعتقلت 88 خلية على ارتباط وطيد بالمجموعات الإرهابية في العراق وسوريا، لا سيّما تنظيم "داعش"، وتمّ إحباط ما يزيد على 500 عملية إرهابية.



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية