الحوثيون يستغلون أزمة كورونا لمهاجمة الشرعية والتحالف العربي

الحوثيون يستغلون أزمة كورونا لمهاجمة الشرعية والتحالف العربي

مشاهدة

23/03/2020

ناشد القيادي الحوثي، وعضو ما يسمى المجلس السياسي الأعلى، التابع لجماعة الحوثي، محمد علي الحوثي، مجلس الأمن الدولي بوقف الحرب التي تخوضها الحكومة الشرعية بدعم من السعودية ضدّ جماعة الحوثي المتمردة لاستعادة الشرعية، فيما تواصل الميليشيات عملياتها ضدّ المدنيين ومحاولات استهداف تمركزات الجيش الوطني الليبي.

واستغل الحوثي تفشي وباء كورونا حول العالم لطلب إيقاف الحرب في حين تتكبد جماعته خسائر فادحة في الأرواح والعتاد في جبهتَي صرواح وقانية، وفق ما أوردت صحيفة "المشهد" اليمنية.

محمد علي الحوثي يناشد مجلس الأمن بوقف الحرب التي تخوضها الحكومة الشرعية بدعم من التحالف

ويرى مراقبون أنّ جماعة الحوثي تلجأ دائماً للمجتمع الدولي والأمم المتحدة لإنقاذها من هزائمها أمام الجيش الوطني والحكومة الشرعية.

هذا وقد عدّ معهد الشرق الأوسط الأمريكي وباء كورونا، الذي لم يتم توثيقه بعد في اليمن، أنّه "يمثل هدية للحوثيين، الذين يبحثون دائماً عن فرص لإثبات سردهم الذي يربط التدخل الذي تقوده السعودية في اليمن بالأزمة الإنسانية في البلاد، وكي يعفوا أنفسهم من المسؤولية."

وقال المعهد في تقرير له، ترجمه “يمن شباب نت”: "حديث وزير الصحة في حكومة الحوثي (غير المعترف بها) طه المتوكل، بقوله إنهم "سيحملون السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة المسؤولية إذا ما ظهرت أية إصابة في البلاد"؛ يعد جزءاً من نمط حوثي لاستغلال أية أزمة تؤثر على اليمن لمهاجمة خصومهم وصرف الانتباه عن انتهاكات الميليشيات".

معهد الشرق الأوسط الأمريكي: الحوثيون يستخدمون أية أزمة تؤثر على اليمن كفرصة لصرف الانتباه عن جرائمهم

وأشار إلى أنّ الحوثيين قللوا من شأن آثار فيروس كورونا بين حلفائهم في حين بالغوا في ذكر عواقبه في كلّ مكان آخر.

ويذكر أنّ المعارك الأخيرة في جبهتي صرواح وقانية كبدت ميليشيا الحوثي خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، كما تمكن الجيش الوطني من السيطرة على مواقع جديدة وكسر الميليشيا خلال الأيام الأخيرة.

الصفحة الرئيسية