التحالف يرد على محاولة قصف الحوثيين جازان ونجران... تفاصيل

التحالف يرد على محاولة قصف الحوثيين جازان ونجران... تفاصيل


25/12/2021

ذكر مركز إعلام القوات المشتركة أنّ وحدات الاستطلاع رصدت (18) من عناصر الميليشيات الحوثية، أثناء تسللهم ومحاولتهم التمركز في موقع سابق قرب خطوط التماس في أطراف مديرية الجراحي جنوبي الحديدة، وسرعان ما تم التعامل معهم بنجاح في الوقت والمكان المناسبين.

وأعلن المركز تدمير آلية قتالية حاولت الميليشيات تمويهها بين الأشجار على مسافة (600) متر من الموقع المستهدف.

في السياق، سيطرت القوات المشتركة على جبل منارة وسلاسل جبلية بمديرية مقبنة غرب تعز، وسط حالة من الانهيار في صفوف الميليشيات الحوثية.

وشنت القوات المشتركة هجوماً عنيفاً على مواقع ميليشيات الحوثي، وخاضت معارك شرسة استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة.

مركز إعلام القوات المشتركة: قُتل (13) عنصراً من ميليشيات الحوثي الإرهابية وأصيب (5)، أثناء تسللهم بمديرية الجراحي بمحافظة الحديدة

وسيطرت القوات المشتركة على سلاسل جبلية في وادي الأثاب باتجاه منطقة الأشوع، وتمكنت من الوصول إلى جبل منارة في مقبنة، مكبدة الميليشيات الحوثية خسائر فادحة في العتاد والأرواح، وذلك بعد خسائرها في جبهتي الجراحي وجبل راس بمحافظة الحديدة، خلال الأيام الماضية، وفق ما نقلت العربية عن مصادر.

هذا، وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن أنّه نفّذ عملية عسكرية استجابة للتهديد ومحاولة استهداف المدنيين بجازان ونجران في وقت سابق أمس.

وأكد التحالف تدمير كهفين جبليين لتخزين الصواريخ الباليستية والأسلحة في صعدة، مشيراً إلى تدمير (4) مخازن للصواريخ الباليستية والمسيّرات بمحافظة المحويت.

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن قد أعلن في وقت سابق أمس سقوط مقذوف معادٍ بإحدى القرى الحدودية في نجران، في محاولة لاستهداف المدنيين، بالإضافة إلى سقوط مقذوف على إحدى الورش الصناعية في صامطة بمنطقة جازان.

وأوضح أنّ التقرير الأولي أفاد بإصابة مدنيين اثنين بمحاولة الميليشيات الحوثية استهداف المدنيين، إضافة إلى تضرر مركبة مملوكة لأحد المواطنين السعوديين.

تحالف دعم الشرعية يدمر كهفين جبليين لتخزين الصواريخ الباليستية والأسلحة في صعدة، ويدمر أيضاً (4) مخازن للصواريخ الباليستية والمسيّرات بالمحويت

وأكد أنّ المحاولتين العدائيتين في نجران وجازان انطلقتا من مدينة صعدة، مشيراً إلى أنّه استجابة للتهديد سينفذ ضربات جوية للتعامل مع مصدر التهديد.

وكان التحالف قد أعلن أول من أمس تدمير طائرة مسيّرة مفخخة حاولت استهداف مطار أبها الدولي.

وكشف عن تناثر شظايا المسيّرة التي تمّ إسقاطها بمحيط مطار أبها دون وقوع إصابات.

ويوم الأـربعاء الماضي نفّذ تحالف دعم الشرعية في اليمن ضربات جوية دقيقة ضد أهداف عسكرية مشروعة في صنعاء استجابة للتهديد، موضحاً أنّ العملية استجابة فورية بعد تدمير مسيّرة أطلقت نحو جازان.

وأشار في بيان له إلى أنّه استهدف معسكر الأمن المركزي بالعاصمة صنعاء بضربات موجعة، ودمر (7) مخازن للطائرات المسيّرة والأسلحة بالمعسكر.

وتتزامن هذه التطورات العسكرية مع تصريحات وزارة الخارجية الأمريكية أكدت فيها أنّ تزويد إيران لميليشيا الحوثيين بالأسلحة يطيل أمد الحرب في اليمن.

وأضافت في بيان صحفي نشر أمس أنّ نقل الأسلحة الإيرانية للحوثيين انتهاك صارخ لقرارات الأمم المتحدة، مشيرة إلى أنّ الدعم الإيراني لميليشياتها في المنطقة يهدد الأمن الإقليمي والدولي.

وأوضحت أنّ تدفق الأسلحة الإيرانية إلى اليمن عزّز الهجمات الحوثية على مأرب، لافتة إلى أنّ الأسلحة الإيرانية للحوثيين تسببت بمأساة للمدنيين في اليمن.

إلى ذلك، دعت الأطراف اليمنية إلى التوصل لحلٍّ سياسي لإنهاء الحرب، مشددة على التزامها بمواجهة التهديد الإيراني في المنطقة.

 

 

 



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية