التحالف العربي يطلق عملية إنسانية شاملة في اليمن

التحالف العربي يطلق عملية إنسانية شاملة في اليمن

مشاهدة

23/01/2018

أطلقت دول التحالف لدعم الشرعية في اليمن، عملية إنسانية شاملة، تقدَّر تكلفتها بـ 1.5 مليار دولار، تتضمن عدة مبادرات في اليمن.

العملية الإنسانية الشاملة في اليمن تقدَّر تكلفتها بـ 1.5 مليار دولار وتتضمن عدة مبادرات

وأعلن وزراء خارجية التحالف، في مؤتمر صحافي عقد أمس، في الرياض، أنّه سيتم فتح معبر الخضراء الحدودي، لتسهيل إيصال المساعدات لليمن، والسماح بدخول السفن التجارية، بما فيها الوقود، وفق ما أوردت صحيفة "الشرق الأوسط".

وأعلن التحالف أنّه ستتم زيادة القدرة الاستيعابية للموانئ في اليمن لاستقبال المساعدات، فيما سيتم استمرار فتح ميناء الحديدة لشهر إضافي.

بدوره، أكّد السفير السعودي في اليمن، محمد بن سعيد آل جابر، أنّ الخطة الإنسانية تتجاوز الأهداف المالية، وهناك مركز إسناد يتولى الإشراف على تنفيذ الخطة الإنسانية في اليمن، مضيفاً أنّ "الهدف من العملية الإنسانية، هو إغاثة الشعب اليمني، واستمرار وصول المساعدات إلى كافة المناطق اليمنية"، لافتاً إلى أنّه سيتم تأهيل مهبط في مأرب، لتأمين وصول المساعدات لكافة المنظمات الدولية.

استمرار فتح ميناء الحديدة لشهر إضافي وزيادة القدرة الاستيعابية للموانئ في اليمن لاستقبال المساعدات

وقال آل جابر: "إيران تستمر في دعمها للحوثيين لتدمير اليمن ودول المنطقة، وما فعلته في اليمن شكّل أزمة كبيرة".

بدوره، قال المتحدث باسم التحالف العقيد المالكي: إنّه "سيتم فتح ميناء الحديدة لمدة 30 يوماً إضافياً، لإيصال المساعدات، وتحديد 17 ممراً آمناً في 6 مواقع، لإيصال المساعدات إلى اليمن، مؤكداً، في الوقت ذاته، التزام التحالف الكامل بحماية الموظفين العاملين في المجال الإغاثي".

من جانبها، أكدت الإمارات دعمها لمواقف السعودية في اليمن على مختلف الأصعدة.

وفي سياق متصل، أعلن وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، في اجتماع وزراء خارجية دول تحالف دعم الشرعية في اليمن، أنّ الميليشيات الحوثية تتحمل مسؤولية الدمار في اليمن. وقال إنّ "السعودية تعرضت لأكثر من 90 صاروخاً باليستياً أطلقتها ميليشيات الحوثي".

الجبير: السعودية تعرضت لأكثر من 90 صاروخاً باليستياً أطلقتها ميليشيات الحوثي

وقد أكّد سامح شكري، وزير خارجية مصر، أنّ بلاده قدّمت حزمتين من المساعدات للأشقاء في اليمن، تم تسليمهما عبر مركز الملك سلمان للإغاثة، قائلاً: "نقوم حالياً بالإعداد لحزمة جديدة من المساعدات الإنسانية، تتضمن مواد غذائية وأدوية ومستلزمات طبية"، مضيفاً أنّ مصر قامت بزيادة عدد المنح الدراسية والبرامج التدريبية الموجَّهة للكوادر اليمنية، ومضاعفة المنح العلاجية لاستقبال الجرحى اليمنيين وعلاجهم، في إطار بروتوكول تعاون بين وزارتي الصحة في البلدين، إضافة إلى إجراءات عديدة لتسهيل دخول الأشقاء اليمنيين إلى مصر لأغراض العلاج والدراسة.

 

الصفحة الرئيسية