الإرياني: بهذه الأسلحة ينفذ الحوثيون هجماتهم الإرهابية في البحر الأحمر

الإرياني: بهذه الأسلحة ينفذ الحوثيون هجماتهم الإرهابية في البحر الأحمر

مشاهدة

14/03/2021

اتهم وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني الحرس الثوري الإيراني بالاستمرار في تهريب الأسلحة والتكنولوجيا العسكرية والخبراء لميليشيا الحوثي الإرهابية، واتخاذه الأراضي اليمنية منطلقاً لتهديد الملاحة التجارية والتحكم بالممرات الدولية.

وقال الإرياني: إنّ نماذج من الألغام البحرية التي عرضتها ميليشيا الحوثي مؤخراً، المصنعة في إيران، استُخدمت في هجمات إرهابية طالت ناقلات نفط وسفناً تجارية في البحر الأحمر، وفق ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

 

الألغام البحرية التي عرضتها ميليشيا الحوثي المصنعة في إيران استُخدمت في هجمات إرهابية طالت ناقلات نفط وسفناً تجارية

 

وحذّر الإرياني من التهديد الخطير وغير المسبوق الذي باتت تشكله الألغام البحرية الحوثية على سلامة السفن التجارية، وأمن حركة الملاحة في الممرات الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وطالب الوزير اليمني المجتمع الدولي بالضغط على النظام الإيراني لوقف أنشطته المزعزعة لأمن واستقرار اليمن والمنطقة، ودعم جهود الحكومة لبسط سيطرتها على كامل التراب الوطني، وتأمين كامل الشريط الساحلي في البحر الأحمر، ووقف الأنشطة الإرهابية، وحماية الأمن والسلم الدوليين.

واتهم الحرس الثوري الإيراني باتخاذ أراضي البلاد منصة انطلاق للهجمات الإرهابية لتهديد حرّية الملاحة بالبحر الأحمر.

وتشير تقارير يمنية ودولية إلى أنّ عمليات زرع الألغام البحرية لم تتوقف من قبل الحوثيين منذ سريان تهدئة الحديدة، وذلك في أجزاء ساحلية تقع تحت سيطرتها، ومنها الميناء الحيوي.

 

الإرياني: المجتمع الدولي مطالب بالضغط على النظام الإيراني لوقف أنشطته المزعزعة لأمن واستقرار اليمن والمنطقة

 

وحسب تقرير سابق لخبراء الأمم المتحدة بشأن اليمن، فقد تمّ العثور على ألغام بحرية من طراز "قاع"، التي كشف عنها الحرس الثوري الإيراني في معرض للأسلحة عام 2015 واستخدمها الحوثيون في تلغيم موانئ جنوب البحر الأحمر.

ويشير الخبراء إلى أنّ ميليشيا الحوثي نشرت ألغاماً بدائية لا ترسو مكانها، وذات "خطر محقق" على خطوط الاتصالات البحرية والملاحة التجارية في البحر الأحمر.

 

الصفحة الرئيسية