الإدارة الذاتية الكردية تعلن حالة الطوارئ... ما جديد عملية العسكرية التركية؟

الإدارة الذاتية الكردية تعلن حالة الطوارئ... ما جديد عملية العسكرية التركية؟


07/07/2022

عادت العملية العسكرية التركية المرتقبة في شمال سوريا إلى واجهة الأحداث ودائرة الضوء مجدداً، بعد التطورات المستجدة في المنطقة، وإعلان "الإدارة الذاتية" لشمال وشرق سوريا يوم الأربعاء حالة الطوارئ في المناطق الخاضعة لها جراء "تهديدات تركية".

وقالت "الإدارة الذاتية " الكردية في بيان: "بسبب التهديدات التي تواجه شمال وشرق سوريا من قبل دولة الاحتلال التركي، فإنّنا نعلن حالة الطوارئ العامة"، وفق ما نقلت شبكة "سي إن إن".

وأضافت أنّها ستستخدم كافة إمكانياتها "لحماية الناس من أيّ هجوم عدواني على مناطق الإدارة الذاتية وشمال وشرق سوريا، وإعطاء الأولوية لمواجهة هذه التهديدات".

"الإدارة الذاتية": بسبب التهديدات التي تواجه شمال وشرق سوريا من قبل دولة الاحتلال التركي، فإنّنا نعلن حالة الطوارئ العامة

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن في وقت سابق من هذا الشهر عن رغبة بلاده في "إنشاء منطقة آمنة" على طول حدود بلاده مع سوريا.

وقال: "نحن ندخل مرحلة جديدة من قرارنا بإنشاء منطقة آمنة بعمق (30) كيلومتراً على طول حدودنا الجنوبية، نحن نطهّر تل رفعت ومنبج من الإرهابيين، ثم سنفعل الشيء نفسه في المناطق الأخرى، خطوة خطوة".

هذا، ودخلت إيران على خط الأزمة التي ستسببها تركيا في عمليتها العسكرية في ظل رفض النظام السوري وروسيا التحرك العسكري، وقد أرسلت قوات إضافية إلى تلك المناطق.

وفي سياق متصل، يجري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة إلى العاصمة الإيرانية طهران بعد أسبوعين، تزامناً مع تجدد التصريحات التركية حول العملية العسكرية في سورية.

وذكرت قناة "TRT HABER" التركية أول من أمس أنّ الرئيس التركي سيزور طهران في 19  تموز (يوليو) الجاري، وسوف تستغرق الزيارة يوماً واحداً فقط، ومن المرجح أن تكون العملية العسكرية أهمّ المواضيع التي ستناقش.

 

 



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية