الأمم المتحدة ترحب بخطة عمل انسحاب المرتزقة من ليبيا... ما الجديد؟

الأمم المتحدة ترحب بخطة عمل انسحاب المرتزقة من ليبيا... ما الجديد؟

مشاهدة

09/10/2021

رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أمس بتوقيع اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 على خطة عمل لسحب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من البلاد تدريجياً.

وتدعم خطة عمل خروج المرتزقة المسار السياسي في ليبيا وصولاً إلى إجراء انتخابات في كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

وقال بيان للبعثة إنّ الخطة ستكون بمثابة "حجر الزاوية لعملية تدريجية ومتوازنة ومتسلسلة لانسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية".

وصف المبعوث الأممي ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش خطة العمل بأنها إنجاز كبير آخر

ووصف المبعوث الأممي ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش خطة العمل بأنها "إنجاز كبير آخر" بوساطة لجنة 5 + 5، التي تتألف من عسكريين من طرفي النزاع في شرق وغرب البلاد، وكانت أحد مخرجات مؤتمر برلين الذي انعقد للمرة الأولى في كانون الثاني (يناير) 2020، بحسب ما أورده موقع "سي إن إن".

وقال كوبيش: "يستجيب اتفاق اليوم للمطلب الساحق للشعب الليبي، ويخلق زخماً إيجابياً يجب البناء عليه للمضي قدماً نحو مرحلة مستقرة وديمقراطية، بما في ذلك من خلال إجراء انتخابات وطنية حرة وذات مصداقية وشفافة في 24 كانون الأول (ديسمبر)، مع نتائج مقبولة من الجميع".

وكانت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش قد قالت خلال مؤتمر صحفي بالكويت الأسبوع الماضي: إنّ "خبر انسحاب بعض المرتزقة هو خبر صحيح، ولكن هذه بداية بسيطة جداً، مازلنا نسعى إلى تنظيم أكبر وشامل لخروج المرتزقة".

في غضون ذلك، كانت هناك تقارير عن خروج عدد من المقاتلين الأجانب من ليبيا في الآونة الأخيرة، وخاصة مقاتلي مجموعة فاغنر الروسية، وانتقالهم إلى دول أفريقية، من بينها مالي وأفريقيا الوسطى.

وعلى مدار الأعوام الماضية، انتشرت مجموعات للمرتزقة من سوريا والسودان وتشاد، إضافة إلى مرتزقة مجموعة فاغنر الروسية، حيث استعانت بهم الأطراف المتنازعة في ليبيا. وهي إحدى المسائل الشائكة التي ما تزال مؤثرة على النزاع في البلاد.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية