إيران: انتهاكات ممنهجة بحق المرأة والإنسان

إيران: انتهاكات ممنهجة بحق المرأة والإنسان

مشاهدة

23/04/2018

في إيران يعيش كثيرون على أصداء انتهاكات حقوقهم المتكررة؛ حيث باتت الدولة المعروفة بتدخلاتها في الشرق الأوسط، مشهورةً أيضاً بانتهاكاتها لحقوق الإنسان.

آخر هذه الانتهاكات، ظهر عبر مقطع فيديو مدته دقيقة، تلخص ربما وضع المرأة الإيرانية، وتناقلته وسائل أنباء مختلفة أول من أمس.

الفيديو، وفق ما نشرته شبكة "سي ان ان" يظهر سيدةً من العامة في أحد الشوارع، تصرخ بصورةٍ مرعبة، بعد قيام "الشرطة الأخلاقية" الإيرانية بالتعرض لها بحجة أنّها "لا تضع الوشاح على رأسها بشكلٍ ساترٍ كلياً".

المقطع: 

 

 

المقطع الذي التقط بكاميرا هاتفٍ محمول، ولم يتمكن صاحبه من تتبع المشهد كاملاً، شمل بحسب "سي إن إن" عراكاً بالأيدي ضد السيدة، إضافةً إلى نعتها "بالحيوانة، وأنّها غير شريفة" وسط صراخٍ يصم الآذان، بينما يُظهر الفيديو بضعة رجالٍ يتفرجون صامتين، ولا تُعرف هويتهم.

وبسبب انتشار الفيديو على نطاقٍ واسع "وردود الفعل الغاضبة من مواطنين إيرانيين ومن أماكن أخرى من العالم" ندد نائب رئيس الوزراء الإيراني لشؤون المرأة بشدة ضد الإجراء الذي اتخذ بحق السيدة، وفق ما أوردت شبكة "سي إن إن".

تقرير دولي لحقوق الإنسان يصف إيران بالدولة التي تنتهك حقوق مواطنيها

يأتي هذا الحدث في سياق انتهاكاتٍ متكررة ضد حقوق الإنسان في إيران، وكان يوم الاعتداء على المرأة في الفيديو، شهد أيضاً توجيه 750 فناناً وأستاذاً جامعياً وناشطاً في مجال البيئة، رسالة مفتوحة إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني، انتقدوا فيها صمت حكومته على أوضاع 13 ناشطاً بيئياً معتقلاً لدى أجهزة الأمن منذ 3 أشهر، مطالبين بتسريع مراجعة ملفاتهم القضائية، وفقاً لما نشرته صحيفة الشرق الأوسط.

وكانت الولايات المتحدة، نشرت الجمعة الماضي، تقريرها السنوي حول انتهاكات حقوق الإنسان؛ حيث برزت إيران فيه كواحدةٍ من الدول التي "تقيد حرية التعبير والتجمع السلمي، وتسمح وترتكب أعمال عنف ضد أفراد من الأقليات الدينية العرقية أو مجموعات الأقليات الأخرى أو تعمل على تقويض الكرامة الأساسية للناس"، بحسب ما جاء في تقرير لصحيفة الوطن.

هذا، وتقوم منظمات لحقوق الإنسان، بإصدار تقارير عديدة كل عام، حول وضع المرأة الإيرانية، والمواطنين الإيرانيين عموماً، وما يمارسه النظام الإيراني المتشدد دينياً (حكم الملالي) ضدهم في حال مارسوا حقهم في التعبير بمختلف مناحي الحياة.

الصفحة الرئيسية