إخوان اليمن.. تصعيد واسع بتعز وخروقات جديدة بأبين

إخوان اليمن.. تصعيد واسع بتعز وخروقات جديدة بأبين

مشاهدة

12/08/2020

صعّدت مليشيات الحشد، التابعة لحزب الإصلاح ( الذراع اليمنية لتنظيم الإخوان الإرهابي)، مساء الثلاثاء، من اعتداءاتها على معسكرات الجيش اليمني جنوب محافظة تعز، بالتزامن مع خروقات جديدة لاتفاق الرياض بمحافظة أبين، جنوبي البلاد.

وقالت مصادر عسكرية، لـ"العين الإخبارية"، إن المليشيات الإخوانية المتركزة في "سوق البيرين" والتلال المطلة عليه، جنوب تعز، شنت قصفا مدفعيا على مواقع اللواء 35 مدرع، بعد ساعات من محاولة اغتيال قائد عسكري فيه.

وأعلن اللواء 35 مدرع، في بيان، أن مواقعه في جبل "المشاعرة " بريف تعز، تعرضت للقصف بقذائف الهاون ورشاشات 12.7 و14.5 من قبل القوات الإخوانية المتمركزة في سوق البيرين.

وأشار إلى أن المليشيات الإخوانية، دفعت بتعزيزات جديدة من الشرطة العسكرية إلى منطقة البيرين، بهدف التحرش باللواء 35 مدرع وتفجير الوضع عسكريا بالاستيلاء على المواقع الخاصة بالجيش.

وتخطط المليشيا الإخوانية للهجوم على مواقع اللواء 35 مدرع في ريف تعز، وخصوصا مناطق "البيرين"، و"الكدحة "، في تنفيذ لتوجيهات القائد العسكري الإخواني بالحشد الشعبي، عبده فرحان المخلافي، والتي كشف عنها في تسريبات الأسبوع الماضي.

وكان القيادي باللواء 35 مدرع، رائد الحاج، قد نجا في وقت سابق من محاولة اغتيال، نفذتها مليشيا الحشد الإخوانية في سوق "البيرين" جنوب تعز.

خروقات إخوانية بأبين

وفي محافظة أبين، تحاول المليشيات الإخوانية إجهاض الثمار التي تمت في آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، وذلك بشن هجمات مكثفة على مواقع القوات الجنوبية في شقرة وشرقي زنجبار.

وذكر المتحدث الرسمي للقوات الجنوبية، أن الساعات الماضية شهدت تصعيدا إخوانيا في جبهة أبين، وذلك بنقل عربات وناقلات جند من شقرة صوب الرمال المتاخمة لمنطقة "الطرية"، و"وادي سلا"، قبل أن يتم كسرها.

وأكد عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي سالم العولقي، في تغريدة عبر تويتر، أن استمرار إطلاق النار، على مواقع القوات الجنوبية في جبهة شقرة يكشف عن أجندة تعمل على إجهاض آلية تسريع اتفاق الرياض كفرصة للسلام، في إشارة للأجندة الإخوانية.

عن "العين الإخبارية"

الصفحة الرئيسية