أم كلثوم تثير ضجة في حيفا.. ما علاقة اليمين الإسرائيلي؟

أم كلثوم تثير ضجة في حيفا.. ما علاقة اليمين الإسرائيلي؟

مشاهدة

28/07/2020

أثار قرار لجنة التسميات في بلدية حيفا بإطلاق اسم أم كلثوم على أحد شوارع مدينة حيفا شمال فلسطين المحتلة، جدلاً واسعاً في الشارع الإسرائيلي، سيما في صفوف اليمين الذي رفض قرار البلدية معتبراً الفنانة المصرية الراحلة "عدوة لإسرائيل".

رئيسة بلدية حيفا: إطلاق اسم أم كلثوم على شارع في حيفا التي تُعدُّ مدينة مختلطة يُمثلُّ نموذجاً للحياة المشتركة بين اليهود والعرب

وترى رئيسة بلدية حيفا، عينات كاليش، أنّ أم كلثوم "تعتبر من عظماء الغناء العربي وهي اسم مرادف للموسيقى العربية عموماً والمصرية خصوصاً، لذا رأت اللجنة أن تطلق اسمها على شارع في حيفا، كمدينة مختلطة تمثّل نموذجاً للحياة المشتركة بين اليهود والعرب"، بحسب تعبيرها. 

من جانبه، أكّد عضو البلدية رجا زعاترة لوكالة "فرانس برس" أنّ تخليد اسم السيدة أم كلثوم في المدينة "إنجاز نوعي هام للعرب في حيفا، على مستوى تأكيد الوجود والبقاء والتجذّر، ماضياً وحاضراً ومستقبلاً".

وأضاف زعاترة: "هذا حق شرعي لنا وسنواصل العمل على تحصيله، مهما ارتفع صراخ قطعان اليمين والفاشية". 

رفض يميني

شنّ ناشطون يمينيون في حيفا حملة شرسة ضد التسمية، حيث نشرت صحيفة "كول بو" الإسرائيلية صورة أم كلثوم بحجم كبير مع عنوان باللغة العبرية قالت فيه: "أصبح عندي الآن بندقية إلى فلسطين خذوني معكم"، في إشارة إلى أغاني أم كلثوم الوطنية.

وصف يائير نتنياهو نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قرار بلدية حيفا بالعار والجنون 

وكتبت الصحيفة: "نعم هكذا غنّت أم كلثوم التي سيطلق اسمها على شارع في حيفا"، ونقلت الصحيفة عن عضو الكنيست من حزب الليكود أرييل كيلنر قوله "أشعر بالحزن لقرار تسمية أم كلثوم.. سأجد طرقاً لمنع هذه التسمية".

كما سارع يائير نتنياهو، نجل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إلى التعليق على قرار بلدية حيفا بتغريدة مكتوبة بالعبرية، جاء فيها "عار وجنون".

اقرأ أيضاً: أبرز 5 مجالات للشراكة الاقتصادية بين تركيا وإسرائيل

وكانت الفنانة المصرية أم كلثوم (فاطمة ابراهيم السيد البلتاجي) والمُلقّبة بسيدة الغناء العربي وكوكب الشرق، قد أطلقت العديد من الأغاني الوطنية بعد هزيمة حرب 1967، منها "أصبح عندي بندقية" و"إنّا فدائيون" و"ثوار ثوار".

يُذكر أنّ هذه ليست المرة الأولى التي يُطلق فيها اسم أم كلثوم على شوارع في مدن إسرائيلية؛ فقد قوبل قرار بلدية الرملة بإطلاق اسم أم كلثوم على أحد شوارعها بحملة مماثلة قام بها ناشطون يمينيون، كما أطلق رئيس بلدية القدس نير بركات، الذي يُعتبر أحد القادة البارزين في حزب الليكود وهو مقرّب من نتانياهو، اسم أم كلثوم على شارع في حي بيت حنينا في القدس الشرقية المحتلة عام 2012.

اقرأ أيضاً: فلسطين ونهاية العهد العثماني: كيف ضاعت البلاد؟

وكان الصحافي الإسرائيلي في صحيفة "إسرائيل هيوم" إلداد بك، قد وصف أم كلثوم بأنها "عدوة إسرائيل"، وكتب تحت عنوان "لمعلومات الزوار في شارع أم كلثوم"، "بدأت التسمية في القدس، وانتقلت إلى الرملة ووصلت الآن إلى حيفا"، وأضاف: "النغمة الجديدة لتسمية الشوارع على اسم كوكب الشرق أم كلثوم في المدن التي فيها سكان عرب في إسرائيل".


الصفحة الرئيسية