أردوغان يثير الجدل مجدداً بهذا التصريح!

أردوغان يثير الجدل مجدداً بهذا التصريح!

مشاهدة

04/11/2020

في تصريح صادم، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إنّ كل أرض جرت فيها دماء جنودنا هي جزء من وطننا، وذلك بعدما استعرض الساحات التي تتورط فيها بلاده، من سوريا إلى ليبيا إلى إقليم قره باغ.

ولطالما تحدثت التقارير عن طموحات الرئيس التركي للتوسع واستعادة هيمنة الدولة العثمانية، فيما كان يُرجع تدخلاته في المنطقة إلى مساعدة حكومات ودول صديقة، وقد دللت تصريحاته الأخيرة على أطماعه التوسعية تلك.

قال أردوغان خلال تجمّع لأنصاره بولاية سامسون التركية قبل يومين: نحن موجودون في سوريا وليبيا وأذربيجان، ودفعنا الثمن في عفرين وإدلب

وأضاف أردوغان، خلال تجمّع لأنصاره بولاية سامسون التركية قبل يومين: "نحن موجودون في سوريا وليبيا وأذربيجان، ودفعنا الثمن في عفرين وإدلب وعملية غصن الزيتون ومخلب النسر، وعمليات أخرى خارج حدودنا"، في إشارة إلى ليبيا، بحسب ما أورده موقع "العربية".

وتابع: "كلّ أرض جرت فيها دماء تركية هي أرضنا، نعم هي جزء من وطننا".

هذا، وتواصل أنقرة تدخلاتها في كل من سوريا وليبيا وأذربيجان، بإرسال مزيد من المرتزقة ومستشاريها العسكريين، لتصبّ الزيت على النار وتصعّد الأزمة فيها، بالإضافة إلى العراق، حيث تسعى إلى زيادة قواعدها في إقليم كردستان العراق.

وفي أحدث التقارير حول المرتزقة، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس نقل دفعة جديدة من المقاتلين السوريين تضمّ نحو 230 مقاتلاً إلى أذربيجان للقتال في إقليم ناغورني قره باغ الذي يشهد منذ 27 أيلول (سبتمبر) الماضي صراعاً حاداً، هو الأقوى منذ التسعينيات بين باكو وأرمينيا، ليرتفع بذلك عدد المرتزقة السوريين الذين جرى نقلهم بوساطة تركيا إلى أذربيجان إلى 2580.

الصفحة الرئيسية