آلاف السلال الغذائية توزَّع على اليمنيين بأيدي الخير الإماراتية

آلاف السلال الغذائية توزَّع على اليمنيين بأيدي الخير الإماراتية

مشاهدة

24/04/2019

بلغت قيمة المساعدات التي قدّمتها الإمارات لليمن، خلال الفترة من نيسان (أبريل) 2015، إلى كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي، 5.41 مليار دولار أمريكي.

وتواصل الإمارات، عبر ذراعها الإنساني، تقديم مساعدات غذائية وتعليمية وصحية لليمنيين، لتخفيف أعباء الصراعات وجرائم الميليشيات الحوثية.

وسيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، قوافل إغاثية باتجاه مديرية حيس في محافظة الحديدة، غرب اليمن، تتضمن ستة آلاف سلة غذائية متكاملة، وذلك لمساعدة أهالي المديرية على مواجهة تداعيات الحصار الذي تفرضه عليهم جماعة الحوثي.

الهلال الأحمر الإماراتي يوزع في منطقة الساحل الغربي 34 ألف سلة استفاد منها حوالي 136 ألف نسمة

وبلغ عدد السلال الغذائية التي وزعتها الإمارات على أهالي الساحل الغربي اليمني، منذ بداية العام الجاري وحتى منتصف شهر نيسان (أبريل) الحالي، أكثر من 34 ألف سلة، استفاد منها حوالي 136 ألف نسمة، بينما أظهر تقرير أوردته وكالة الأنباء الإماراتية "وام"؛ أنّ حجم المساعدات التي قدّمتها الإمارات خلال الأسبوع الماضي لسكّان مناطق محافظات عدن وشبوة والحديدة، بلغ ثمانين طناً من المعونات المتنوعة.

ووزعت دولة الإمارات ممثلة بذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، قرابة 60 طناً من المساعدات الغذائية بمديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة غرب اليمن، استفاد منها الآلاف من السكان في مناطق النخيلة والهدة والمبرق والكتف.

فيما شهدت مديرية مرخة السفلى بمحافظة شبوة توزيع حوالي عشرين طناً من المساعدات على ذوي الدخل المحدود، استفاد منها 2950 فرداً في منطقة الهجر، كما قدّمت الإمارات مواد إيوائية للمئات من سكان منطقة فقم الساحلية، غرب محافظة عدن، تنوعت بين فرشات وبطانيات وطرود صحية وأوان منزلية.

ويتجاوز الدعم الإماراتي لليمنيين المساعدات الإنسانية والإغاثية العاجلة، إلى دعم قطاعات حيوية، مثل قطاعي الصحّة والتعليم. وفي هذا الإطار، قدّمت الإمارات معدّات طبّية لكلية التمريض بجامعة عدن، وأمدّت مستشفى الجمهورية بذات المحافظة بمعدّات العناية المركّزة وعدد من الأسرّة الحديثة، كما تكفّلت الدولة بإرسال عدد من الجرحى اليمنيين لتلقّي العلاج في الخارج على نفقتها.

وفي منطقة يختل بمديرية المخا بالحديدة؛ افتتح الهلال الأحمر الإماراتي مدرسة للتعليم الأساسي والثانوي، بعد إعادة ترميمها وتأهيلها وتجهيزها بكلّ المستلزمات، ومن ذلك تزويدها بمنظومة الطاقة الشمسية لتخدم 1500 طالب وطالبة، يقطنون 10 قرى محيطة.

وقد أعلنت الإمارات والسعودية، وهما الشريكتان الرئيسيتان في تحالف دعم الشرعية اليمنية، في أوائل نيسان (أبريل) الجاري، تخصيص مبلغ 200 مليون دولار كمساعدات إنسانية توجّه لتحسين الأوضاع الغذائية والصحية لليمنيين، خلال شهر رمضان المقبل.

 

 

الصفحة الرئيسية