البحرين تحبط مخططات إرهابية كانت تستهدف شخصيات ومواقع نفطية

347
عدد القراءات

2017-11-16

ألقت وزارة الداخلية البحرينية، أمس الأربعاء، القبض على إرهابي شارك في تفجير حافلة للشرطة في 27 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، ما أسفر عن مقتل الشرطي سلمان أنجم، وإصابة تسعة آخرين.

الأمن البحريني يلقي القبض على إرهابي في البحرين شارك في تفجير حافلة للشرطة الشهر الماضي

وأعلنت وزارة الداخلية، عبر حسابها في "تويتر" أمس الأربعاء، أنّ الكشف عن هذه الخلية الإرهابية ساهم في إحباط مخططٍ كبيرٍ كان يستهدف شخصيات معينة في الدولة، وثلاثة مواقعَ لأنابيب النفط في البحرين، مشيرة إلى أنّ عناصر هذه الخلية الإرهابية تلقوا تدريبات مكثفة على تصنيع المواد المتفجرة والأسلحة النارية واستخدامها في معسكرات الحرس الثوري الإيراني، بحسب ما ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط".

وكشفت الوزارة أنّ الخلية الإرهابية تضمّ كلاً من:
قاسم عبد الله علي، المعروف باسم "قاسم المؤمن"، الهارب إلى إيران، والمسؤول عن تنسيق تدريب العناصر الإرهابية. وصادق جعفر آل طوق، الهارب إلى إيران، والمطلوب في قضايا إرهابية تتضمن صناعة وحيازة قنابل محلية الصنع. وزهير إبراهيم جاسم عبد الله، الموقوف في البحرين لمشاركته في تخطيط وتنفيذ مجموعة من الأعمال الإرهابية، وكان قد تلقّى تدريبات على استخدام المتفجرات والأسلحة في إيران، وضبِط معه هاتف مشفر تمت برمجته في إيران، يعمل بشريحة إيرانية، ويستخدم في تبادل الرسائل المشفرة للتواصل بين عناصر الخلية الإرهابية. ومهدي إبراهيم جاسم عبد الله، الهارب إلى إيران، والمحكوم بالسجن 30 عاماً في قضايا إرهابية، إضافة إلى ضلوعه في صناعة المتفجرات. ومحمد مهدي محمد حسن، هارب أيضاً، ومتهم رئيس في تخطيط وتنفيذ أعمال إرهابية، وتصنيع عبوات ناسفة، وقد حكم عليه في قضايا سرقة بالإكراه وقضايا شغب. 

وأوضحت وزارة الداخلية أنّ أبرز العمليات الإرهابية التي نفّذتها الخلية؛ استهداف دورية شرطة في منطقة سترة بعبوات ناسفة، في 12 شباط (فبراير) 2017، وأخرى في الـ 14 من الشهر نفسه، واستهداف دورية شرطة بعبوة متفجرة في 13 آب (أغسطس) 2017. وتجهيز عبوة ناسفة وتفجيرها في "الدية"، في الثاني من شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، ما أسفر عن إصابة خمسة من رجال الشرطة أثناء تأمينهم مراسم "عاشوراء". واستهداف حافلة لنقل الشرطة، في 27 من الشهر ذاته، بقنبلة محلية الصنع تم تفجيرها عن بعد، ما أسفر عن استشهاد الشرطي سلمان أنجم، وإصابة تسعة آخرين.

يذكر أنّ البحرين تعرّضت لعدة هجمات إرهابية منذ سنوات، نفذتها عناصر مدعومة من إيران، كان آخرها التفجير الذي استهدف خط أنابيب للنفط بالقرب من قرية بوري، التي تبعد نحو 15 كيلو متراً عن العاصمة البحرينية "المنامة".

اقرأ المزيد...

الوسوم: