ألمانيا تخطط لسحب جنسيتها من الجهاديين

483
عدد القراءات

2018-04-10

أكدت وزارة الداخلية الألمانية، أنّ الدولة تسعى إلى سحب جنسيتها من الجهاديين، الذين يحملون جنسية دولة أخرى.

وزارة الداخلية الألمانية تؤكد أنّ الدولة تسعى إلى سحب جنسيتها من الجهاديين الذين يحملون جنسية دولة أخرى

 وأعلن وكيل وزارة الداخلية الألمانية للشؤون البرلمانية، شتفان ماير، في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، أنّ وزارة الداخلية بصدد "إعداد مشروع قانون" للتقليل من المخاوف التي ترافق عودة هؤلاء الجهاديين إلى ألمانيا.

وبحسب وزارة الداخلية، فإنّ هناك توجه لإضافة أرمينيا وجورجيا، مع تونس والجزائر والمغرب، إلى قائمة الدولة الآمنة، للبتّ بسرعة في طلبات اللجوء.

ألمانيا تضيف أرمينيا وجورجيا مع تونس والجزائر والمغرب إلى قائمة الدولة الآمنة، للبتّ بسرعة في طلبات اللجوء

وحسب ما جاء في صحف مجموعة "فونكه الألمانية"؛ فإنّ 3462 جورجياً، و3857 شخصاً من أرمينيا، قدموا العام الماضي (2017) طلبات لجوء إلى ألمانيا، وذلك استناداً إلى إحصائيات الدائرة الاتحادية للهجرة واللاجئين، التي أشارت إلى ازدياد عدد طلبات اللجوء المقدمة من جورجيين، وأعاد وكيل وزارة الداخلية هذه الزيادة إلى إعفاء هؤلاء من الفيزا، منذ آذار (مارس) 2017، وأعرب عن تأييده لضمّ جورجيا إلى قائمة الدول الآمنة، وقال: "إنّ الحكومة الجورجية بنفسها تؤيد ذلك".

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: